الإمارات.. سيدة إماراتية تتبرع بمبلغ 20 مليون درهم لإنشاء أول وقف استثماري تعليمي
6 اكتوبر 2017 - 16 محرم 1439 هـ( 252 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

 

أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر عن أول وقف استثماري خاص بالتعليم في المؤسسة بعدما تبرعت السيدة الإماراتية دولت محمود المحمود، بمبلغ 20 مليون درهم، لصالح المؤسسة باسمها واسم زوجها المغفور له  عبدالغفور علي قرقاش.
 
وسيتم رصد العوائد السنوية لهذا الوقف لتوفير تكاليف التعليم الجامعي لعدد من القصّر الذين ترعاهم المؤسسة. ويعتبر هذا الوقف التعليمي الأول والأكبر من نوعه في المؤسسة، وفاتحة لمرحلة جديدة من نضج ثقافة الوقف ومصارفه لدى المواطنين، حيث تشكل الأوقاف التعليمية والصحية بشكل خاص نموذجاً للعمل الخيري دائم الأثر، ومؤشراً لقيمة وأثر راس المال الاجتماعي عندما يوظف في مكانه السليم.
 
وتقديراً للسيدة دولت على مبادرتها الكريمة، أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر عن إطلاق اسمها واسم زوجها المغفور له على مكتبة قرية العائلة، لتكريس هذه المساهمة السخية في توفير التعليم لأبناء المؤسسة.
 
وأشاد طيب عبدالرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، بهذا العطاء الخيري الكبير الذي قدمته السيدة الفاضلة دولت المحمود، واعتبرها خطوة نوعية في مسيرة الوقف والعمل الخيري في الدولة، وأعرب عن أمله أن تؤدي هذه البادرة إلى تحفيز المواطنين للاستثمار في الثروة البشرية والطاقات الشابة من خلال أوقاف تعليمية أخرى تخصص عائداتها لدعم مسيرة التعليم والمعرفة والتنمية المستدامة.
 
وأكد الريس على أن هذا المبلغ سيتم وضعه في استثمارات وأدوات مالية، تصرف عوائده السنوية في تعليم عدد من القصّر، من أبناء المؤسسة، وتوفير فرص التعليم العالي لهم في أبرز الجامعات الوطنية والعالمية، لرفد المجتمع بالكفاءات البشرية المواطنة، التي تتمتع بالمهارات والقدرات اللازمة لتلبية احتياجات الدولة في كافة القطاعات
مصدر الخبر :
اربيان بيزنس