متعافيات من السرطان يبرزن خدمات الوطن
22 سبتمبر 2017 - 2 محرم 1439 هـ( 250 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الثقافية > المعارض الثقافية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الدمام

 

 

وجهت متعافيات من مرض سرطان الثدي شكرهن لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما تقدمه من دعم ومساندة لكافة أبنائها وبناتها على أرض الوطن الغالي، بتوفير كافة الخدمات الصحية التي كانت سببا بعد الله في شفائهن، وهذا إن دل فإنما يدل على حرص حكومتنا الرشيدة على توفير كل سبل العلاج من أجل أن ينعم أبناء الوطن بالصحة والعافية، ويأتي ذلك عرفانا منا لبلدنا الغالي في الذكرى الـ87 لليوم الوطني.
 
من جانبها، قالت رئيسة وحدة تصوير الثدي بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر البروفيسورة فاطمة الملحم: إن اليوم الوطني للمملكة يأتي مختلفا لمجموعة من المتعافيات من سرطان الثدي، إذ سيشاركن في حملة بعنوان «وطني الحبيب»، وهي رسالة شكر وعرفان إلى القيادة الرشيدة التي أولت مريض السرطان كل الدعم والمساندة، وهذا ليس بغريب على هذا الوطن المعطاء، ومن خلال ذلك عقدت لجنة الدعم والمساندة في حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي على المشاركة في هذه الفعالية التي تعرف الزوار من خلالها على ما يقدمه الوطن للمتعافيات وتسخير الإمكانات والأجهزة وصرف الأموال الطائلة من أجلهن، إضافة إلى التوعية التي ستقدم للحضور والعروض الأخرى عن اليوم الوطني، وذلك في أحد المجمعات التجارية بالخبر غدا (السبت). من جهتها، قالت رئيسة لجنة الدعم والمساندة في الحملة الإقليمية للكشف المبكر عن سرطان الثدي التابعة لجامعة الأمام عبدالرحمن بن فيصل والمستشفى الجامعي الدكتورة وداد باقتادة، إنه سيشارك في الحملة 10 سيدات متعافيات من المرض، وسيعرضن تجاربهن للتغلب على هذا المرض، وأن مشاركتهن تأكيد لدورهن الفعال كسيدات محاربات للمرض في المجتمع وخروجهن برسائل إيجابية.
مصدر الخبر :
جريدة عكاظ