«مجلس الأمن» يُشيد بمساعدات المملكة الإنسانية للدول المنكوبة
24 اغسطس 2017 - 2 ذو الحجة 1438 هـ( 90 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

 

أشاد أعضاء مجلس الأمن الدولي بالجهود الإنسانية الكبيرة للمملكة، من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وما قدمه لليمن رغم عمره القصير.
 
جاء ذلك خلال اجتماع للمستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله الربيعة، أمس الأول، بأعضاء المجلس في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.
 
وأكد الربيعة، خلال الاجتماع، التزام المملكة بمبادئ القانون الإنساني الدولي بحماية المدنيين والعاملين في المجال الإغاثي والإنساني. وقال في تصريح صحفي: إنه قدم لأعضاء مجلس الأمن الدولي موجزا عن الأعمال والجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لتقديم وإيصال المساعدات الإنسانية إلى الدول المنكوبة كافة وخصوصا اليمن.
 
كما قدم تفصيلا حول البرامج التي اعتمدها المركز لإعادة تأهيل الأطفال ودمجهم في المجتمع المحلي الذين تم تجنيدهم من قبل الميليشيات الحوثية.
 
وأضاف: كان الاجتماع مميزا وبناء، مشيرا إلى أن المجتمعين ثمنوا جهود مركز الملك سلمان الإغاثية في اليمن وما تم من تنسيق في هذا الشأن مع منظمات الأمم المتحدة.
 
وأوضح أن المجتمعين شددوا على أهمية وصول المساعدات للمحتاجين في كافة أرجاء اليمن، وأبدوا اتفاقا على أهمية الالتزام بالقرارات التي صدرت من الأمم المتحدة؛ لضمان عودة السلام والأمن لليمن من خلال الشرعية، وتطرقوا إلى التحديات التي تواجه الجهود الإنسانية في اليمن وأهمية التصدي لها وحماية العمل الإنساني.
مصدر الخبر :
جريدة اليوم