( الكويت ) عمادي: إستراتيجية «الأوقاف» منظومة متكاملة وخطوة كبيرة في مواجهة الغلو والتطرف
13 يوليو 2017 - 19 شوال 1438 هـ( 356 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > الوعظ والارشاد
الدولة :الكويت > الكويت
 
الجنفاوي: مراكز «السراج» تسعى للإسهام في رعاية الجيل وتحصينه وحمايته والحفاظ على قيمه وثوابته
أسامة أبوالسعود
 
أشاد وكيل وزارة الأوقاف م.فريد عمادي خلال افتتاح النادي الصيفي الرابع عشر بنين بمنطقة العديلية بالأنشطة الاجتماعية المتميزة التي تقوم بها إدارة السراج المنير.
 
مشيرا إلى أن المنظومة المتكاملة التي رصدتها وزارة الأوقاف ضمن استراتيجيتها الحديثة التي تهتم بالشراكة المجتمعية والتي تركز على تقويم السلوك عند الناشئة من الجنسين وذلك من أجل المساهمة الفعالة في وضع اللبنات الصالحة التي تخدم الدين والمجتمع وتحصن أبناءنا من أخطار الغلو والتطرف والتي اعتبرها النبي صلى الله عليه وسلم داء مدمرا.
 
وبين عمادي خلال افتتاح النادي الصيفي تحت شعار «صيف السراج وناسه» الذي أقامته إدارة السراج المنير وبرعاية وزير الأوقاف ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري أن الوزارة أخذت على عاتقها ضرورة الاهتمام بالناشئة باعتبارها مسؤولية كبيرة والخطوة الأولى على طريق الإصلاح والبعد عن التعصب،
 
ولحاجة الناشئة المستمرة إلى المتابعة والتوجيه والى التربية والرعاية في مختلف مراحل العمل وأطوار الحياة، ولغرس حب القرآن الكريم وتعاليم الرسول صلى الله عليه وسلم والقيم الفاضلة في نفوسهم ليتكون لدينا الأسرة الصالحة والمجتمع الإسلامي القوي المتماسك، وروح المسؤولية المشتركة تجاه النشء بين المدرسة والمجتمع والبيت والدولة بكل مؤسساتها، مثمنا دور وزارة التربية وتعاونها مع وزارة الأوقاف.

وقال عمادي لدى افتتاحه المراكز الصيفية بنين للعام الرابع عشر على التوالي من خلال افتتاحه مركز العديلية الصيفي للبنين كنموذج للافتتاح إن الأمم تبني مجدها وحضارتها بسواعد أبنائها، ومن هنا أطلقت إدارة السراج المنير فكرة المراكز الصيفية لتغدو محاضن تربوية تعتمد عليها وزارة الأوقاف في تربية واحتضان الناشئة،
 
مشيرا الى أنها تستثمر أوقات فراغهم ببرامج تربوية وثقافية وترفيهية هادفة، تحثهم على التمسك بالمبادئ والأخلاق، إضافة إلى تنمية روح التعاون والعمل الجماعي، وتعليمهم بعض المهارات الحياتية، وممارسة الرياضات الجماعية الفردية بما يعود عليهم بالنفع، ليكونوا لبنة صالحة في مجتمعاتهم.
 
من جانبه، قال مدير إدارة السراج المنير د.فهد الجنفاوي إن مراكز السراج المنير، الصيفية تسعى للإسهام في رعاية الجيل وتحصينه وحمايته والحفاظ على قيمه وثوابته، مشير الى أنها تتبنى تدريس العلوم الشرعية والتربوية المبسطة، بالإضافة إلى حفظ وتلاوة أجزاء من كتاب الله، وتبصير الناشئة بالقدوة الصالحة والأسوة الحسنة من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم إلى جانب الأنشطة والمهرجانات والبرامج الثقافية الهادفة ومن أهدافها أيضا تعزيز وترسيخ الهوية الإسلامية والشعور بالانتماء للوطن والإسلام وإصلاح النفوس وتطهير القلوب واستقامة السلوك. 

وأضاف أن الاهتمام بالناشئة مسؤولية كبيرة، وهو الخطوة الأولى على طريق الإصلاح.
مصدر الخبر :
الأنباء