جائزة الملك سلمان لحفظ القرآن تنظم ورشة عمل تحضيرية للفريق النسوي
12 مارس 2017 - 13 جمادى الثاني 1438 هـ( 311 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
نظمت الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ورشة عمل تحضيرية لوحدة الفريق النسوي في المسابقة المحلية على جائزة الملك سلمان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها التاسعة عشرة، التي تقام في العاصمة الرياض خلال الفترة من 18 إلى 22 من شهر رجب المقبل. وأوضحت رئيسة وحدة الفريق النسوي الدكتورة فاطمة بنت إبراهيم النفيسة، أنَّ هذه المسابقة شرف لأبناء الوطن وبناته، وفخر لكل منتسب لهذه البلاد الطيبة، وتكريم لأهل القرآن الكريم؛ لأنّها برعاية كريمة، ومبادرة مباركة من خادم الحرمين الشريفين - أيَّده الله - ودليل على الحرص على تربية الناشئة تربية قرآنية، وأن يكون كتاب الله تعالى هو الموجه والمُربِّي والقائد للسلوك والأخلاق والتعاملات، مشيرة إلى أن هذا منهج هذه الدولة المباركة، حرصاً على كتاب الله تعالى وعملاً به وتحكيماً لشرعه وتعليماً وطباعة ونشراً. وأشادت بما تلقاه وحدات المسابقة من تشجيع ومساندة، وتذليل للعقبات ومساعدة من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، المشرف العام على المسابقة، وما يقدمه من توجيه ونصح ومتابعة، سعياً لغايات المسابقة العظيمة، وحرصاً على تحقيق تطلعات ولاة الأمر - وفقهم الله - بتكريم أهل القرآن وتشجيعهم والاهتمام بهم. وثمنت التعاون الكبير الذي تجده وحدة الفريق النسوي من الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم، وما يبذلونه من جهد كبير، يتسم بروح العمل الجماعي، والفريق المساند، من أجل تحفيز الفتيات نحو كتاب الله تعالى، وتكريمهن لما يحفظنه في صدورهن من كلام المولى سبحانه. وبينت الدكتورة النفيسة أنَّ ورشة العمل تهدف إلى رفع مستوى الجودة بالقسم النسائي في المسابقة، والتعريف بوحداتها، والمهام الموكلة إلى كل وحدة، ومناقشة خطة سير العمل، والتنسيق بين الوحدات فيما يخدم عموم المشاركات، ويبرز فتيات القرآن، ويحقق أهداف المسابقة.
مصدر الخبر :
صحيفة الجزيرة