«مضر» تعاين 30 منزلاً متضرراً بأمطار القديح
19 فبراير 2017 - 22 جمادى الأول 1438 هـ( 680 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى > مجالات إدارة الكوارث
الدولة :المملكة العربية السعودية > القطيف
كشفت جمعية مضر الخيرية بالقديح في بيان لها أمس أن عدد المنازل التي تم معاينتها بعد الأمطار بلغ 30 منزلاً، 12 منزلاً منها لم تعد صالحة للسكنی ويتوجب نقل ساكنيها إلی مساكن أخری ومنها 6 أسر تعولهم الجمعية.
وقالت: «وفق الفريق المشكل من قبل الجمعية وبالتعاون مع ملاك المنازل والشقق السكنية ومكاتب العقار من نقل 4 أسر حتی هذه اللحظة، والعمل جار لنقل 3 أسر أخری، ومازال البحث مستمراً لإيجاد مساكن لنقل العائلات الخمس المتبقية إليها، ويؤمل الانتهاء من ذلك قريباً.
وأوضح عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف فاضل الدهان، أن عدداً من أعضاء المجلس تلقوا سيلاً من ملاحظات المواطنين، ونحن بدورنا نرشد الجميع بالتواصل مع وسائل الاتصال التي وفرتها البلدية للبلاغات، مبيناً أن جميع الملاحظات التي وردته بصفة شخصية سوف ينقلها للمجلس البلدي والذي بدوره سوف ينقلها لبلدية سواء بخصوص تجمعات المياه في بعض الأحياء أو تدهور بعض الطرق.
من جانبها لا تزال بلدية محافظة القطيف تبذل جهوداً مضنية في سبيل شفط بحيرات المياه التي خلفتها الأمطار على المحافظة، وأغرقت الأحياء واقتحمت المنازل، الأمر الذي دعا جمعيات المحافظة الخيرية إلى إطلاق نداءات وتشكيل فرق لمعاينة الأضرار التي لحقت بالمنازل ومحاولة إصلاحها وتوفير مساكن للأسر التي لم تعد منازلها صالحة للسكن.
وأظهرت صوراً تدهور الطبقة الأسفلتية لطريق الملك فيصل الشرياني بالقطيف رغم صيانته حديثاً.
وأعلنت بلدية محافظة في بيان سابق لها قبل أقل من عامين، أنها شرعت في العمل على تطوير طريق الملك فيصل من تقاطع شارع الرياض باتجاه الجنوب حتى تقاطع شارع أحد بطول 2.350 كم، وذلك ضمن مشروع صيانة شوارع مدينة القطيف البالغ قيمته 26.794.060 ريالاً، إلا أن فرحة الأهالي بعد سنوات من الانتظار أخذها غياب الرقابة وجودة التنفيذ.
مصدر الخبر :
جريدة الشرق