«الندوة العالمية» تقدم برامج اجتماعية وإنسانية للمرابطين في الحد الجنوبي
25 ديسمبر 2016 - 26 ربيع الأول 1438 هـ( 538 زيارة ) .
 
وقع الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي الدكتور صالح بن سليمان الوهيبي مذكرة تفاهم مع الشؤون الدينية بلواء الفاروق التاسع عشر للمهام الأمنية الخاصة المرابط في الشريط الحدودي بين نجران وظهران الجنوب.
 
ويمثلها المقدم عبدالله بن ناصر آل عبدالله, وتتلخص أهم بنود المذكرة في التعاون المشترك بين الندوة العالمية للشباب الإسلامي والشؤون الدينية للواء الفاروق في المجال الإنساني عامة والبرامج الاجتماعية والثقافية على وجه الخصوص، ومن ذلك تقديم الحاجات الإنسانية من بطانيات ودفايات ومكبرات صوت للمساجد وسلات غذائية للمحتاجين، كما نصت المذكرة التعاون في المجالات المشتركة بما يخدم تعزيز الولاء لله تعالى، ولولاة الأمر والوطن، ويعزز الجانب الإيماني في نفوس أبطال القوات المسلحة في دفاعهم عن ثرى هذا البلد الطاهر.
 
وأكد الدكتور صالح بن سليمان الوهيبي أثناء توقيع الاتفاق أهمية هذه الشراكة، مثمناً دور القوات المسلحة وما تقوم به من حماية للأرض والعرض.
من جانبه، قال المقدم آل عبدالله: إننا نعتمد هذه الشراكة مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بصفتها مؤسسة إسلامية عريقة لها تاريخها ودورها في إعداد وتأهيل وتثقيف الشباب المسلم، مضيفاً أن مذكرة التفاهم التي وقعت بيننا وبين الندوة بداية لتعاون مشترك ومثمر -بإذن الله تعالى-.
مصدر الخبر :
صحيفة الجزيرة