«مركز الملك سلمان للشباب» و«مسك» يواكبان حاجات المبتعثين المتجددة
19 اكتوبر 2016 - 18 محرم 1438 هـ( 363 زيارة ) .
 
رفع الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور محمد بن عبدالله العيسى نيابة عن الطلاب المبتعثين الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة «مسك الخيرية» ومركز الملك سلمان للشباب،
 
على المبادرات المتميزة التي تطلقها «مسك الخيرية» والمركز المواكبة لحاجة المبتعثين المتجددة من فترة زمنية لأخرى، والمحفزة على الإبداع والابتكار.
 
وقال الملحق الثقافي إن «برنامج إعداد القادة الذي تنظمه وترعاه «مسك الخيرية» بالشراكة مع جامعة هارفارد، أبان خلال العامين الماضيين مدى عمق الرؤية لفهم حاجة الحاضر في المملكة بإعداد جيل لديه القدرة على المدى القصير الحصول على مقاعد في أقوى 20 جامعة عالمياً وعلى المدى البعيد تقديم كفاءات وطنية مميزة تسهم في الدفع بعجلة التنمية بتميز واقتدار لمواجهة التحديات المستقبلية». وبين العيسى أن «المبتعثين السعوديين في العالم وفي أمريكا خصوصاً، بعد أكثر من 10 أعوام من إطلاق برنامج الابتعاث،
 
تحولوا من مجرد الدراسة في الخارج إلى الإبداع في الدراسة من جانب ومن الجانب الآخر البحث عن برامج أكثر قوة وتميز، ومن الأسباب التي حفزت المبتعثين البرامج والمبادرات التي يطلقها مركز الملك سلمان للشباب، التي في المملكة مثل «ملتقيات جرب» التحفيزية أو على مستوى العالم مثل «صناع الدهشة» و»المؤلف الشاب» التي أطلقت مؤخراً وهي كفيلة بالارتقاء بالإبداع»،
 
مشيرا إلى أن الملحقية وقعت أخيرا مذكرة تفاهم مع مركز الملك سلمان للشباب وكان من نتائجها ورش عمل موسعة في واشنطن لما يقارب 200 رئيس ناد طلابي سعودي في الجامعات الأمريكية.
مصدر الخبر :
صحيفة الجزيرة