المشروع الإماراتي لدعم لبنان يغطي مجالات إنسانية وتنموية
8 يونيو 2007 - 22 جمادى الأول 1428 هـ( 477 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الإمارات
الدولة :لبنان


يغطي المشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان مجالات عديدة في حياة المجتمع اللبناني والفلسطينيين في مخيماتهم، ويقدم لهم العون لمساعدتهم في تخطي الظروف الصعبة التي يعانيها الشعب اللبناني.


ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن محمد خلفان الرميثي مدير عام المشروع الإماراتي قوله "إن المشروع متكامل وشامل، فهو يستهدف المدنيين ومحيطهم، وقد بادرت الإمارات بشكل عاجل إلى مساعدة لبنان أثناء وبعد حرب يوليو، والوقوف إلى جانبها ليظل لبنان قوياً بإرادة البقاء، وبإرادة أبنائه، وحكمتهم، وحرص أشقائه وأصدقائه ودعمهم ومساندتهم"، مؤكداً أن جاء لمد يد العون والمساعدة العاجلة للبنانيين لتجاوز الآثار المدمرة التي خلفتها الحرب.


وأضاف الرميثي "أن انطلاقة المشروع الإماراتي كان تتمة لدور الإمارات بدعم شعب لبنان منذ بداية الحرب الأخيرة، حيث قامت بتسيير جسر جوي وخط بري وبحري مباشر لنقل المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة للمتضررين"، مشدداً على أن أكثر ما يميز المشروع الإماراتي لدعم وإعمار لبنان هو الإنسانية والشمولية والحياد، فهو مشروع أسس لمد يد المساعدة والعون إلى أبناء الشعب اللبناني دون تمييز يحاول جاهداً التخفيف من الآلام الإنسانية وحماية الحياة البشرية.