البحرين .. جائزة الشيخ عيسى للعمل التطوعي متميزة
15 سبتمبر 2016 - 14 ذو الحجة 1437 هـ( 682 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الخيرية الأخرى > المجالات المهنية
الدولة :البحرين

 

قال رئيس الجمعية التونسية للعمل التطوعي السيد حفيظ الرحوي: إن جائزة سمو الشيخ عيسى للعمل التطوعي هي جائزة التميز والريادة في الوطن العربي، حيث تحتضن مملكة البحرين يوم 20 سبتمبر وعلى التوالي الدورة السادسة للجائزة تزامناً والاحتفال باليوم العربي للعمل التطوعي وتكريساً لمبادرة سامية تأتي من أحد القيادات الشابة بدولة البحرين لتظلل على كامل البلدان العربية وتبرز للعيان أهمية ثقافة العمل التطوعي في تكريس المفاهيم النبيلة لتنمية بشرية متوازنة ومستديمة عمادها العناية بالمصلحة العامة وهدفها غرس روح التضامن والتكافل والتآزر بين مختلف الشرائح والفئات ومحصلتها تقديم السند والمدد للمحتاجين والمعوزين أينما وجدوا وفي كل الظروف والحالات وفي إطار رؤية إنسانية شاملة.
وأشار السيد حفيظ إلى أن المتأمل في مضمون فعاليات الدورات الخمس الأخيرة للجائزة وما شهدته من اهتمام إعلامي ملحوظ ومن تطور نوعي متميز وهو ما يبرز بوضوح في قائمات الشخصيات العربية والدولية المرموقة التي شملها التكريم بما يؤكد وبكل تجرد وموضوعية أنها الجائزة الأهم والأفضل عربياً ودولياً في مجال اختصاصها وطبقاً لخصوصيتها كما أنها تعكس بجلاء إرادة صادقة من أولي الأمر بدولة البحرين لنشر ثقافة العمل التطوعي والخيري لدى مختلف شرائح المجتمع وخاصة في صفوف الناشئة وهو ما يمكن الاطلاع عليه في برامج عديدة الهياكل والمؤسسات وفعاليات المجتمع المدني ومن أهمها جمعية الكلمة الطيبة بما تقوم به من أنشطة هادفة تعدت بها الحدود الوطنية إلى الفضاء العربي والدولي فمنظمات الأمم المتحدة المختصة.
وقال السيد حفيظ الرحوي إن الاحتفال بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتكريم رواد العمل التطوعي وفر وما زال يوفر مناسبة متميزة ومتجددة لدعم فرص اللقاء بين الفاعلين والمباشرين للعمل التطوعي من منظمات وجمعيات وهياكل حكومية ومؤسسات خاصة وأهلية تلتقي كلها لدعم الجهود التطوعية وتنمية فحواها بما يمكن من مزيد تحريك السواكن وحفز الهمم ودعوة قوى الخير والإرادة الصادقة لمضاعفة العمل حتى تحقق الحركة التطوعية أهدافها السامية للنهوض بالمجتمعات والاهتمام بالإنسان باعتباره المنطلق والغاية.