الإمارات .. الشيخة جواهر راعياً فخرياً للمبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين» -
8 سبتمبر 2016 - 7 ذو الحجة 1437 هـ( 355 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :الإمارات > الشارقة

 

اختارت المبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمناصِرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، راعياً فخرياً لمشروعها الفني الإنساني، تقديراً لجهود سموها الرامية لجعل العالم مكاناً أفضل وأكثر أمناً للاجئين، ولدورها البارز ومساهماتها الكبيرة في العمل الإنساني والاجتماعي على الصعيد العالمي.
أطلق الفنان والمصمم العالمي الشهير جوني دار مشروعه الفني «جينز للاجئين» لجمع التبرعات بهدف مساعدة اللاجئين حول العالم. ونجحت المبادرة في حشد 100 شخصية من مشاهير العالم لدعم قضيتها النبيلة، حيث تبرعوا ببعض من ألبسة الجينز الخاصة بهم ليقوم جوني دار بإضفاء لمساته التي تحولها إلى لوحات فنية فريدة قبل طرحها في مزاد. ويعود ريع المزاد لمصلحة مبادرات «لجنة الإنقاذ الدولية» الرامية إلى مساعدة ملايين اللاجئين حول العالم. 
وتكمن فكرة «جينز للاجئين» في نشر رسالة فنية نبيلة ترمي إلى إحداث تأثير إيجابي ملموس، وتمكين الناس من التعاون معاً لتحقيق هدف مشترك، ورسم ملامح عالم جديد أكثر إشراقاً من خلال إشراك الجميع في هذه المبادرة من مشاهير السينما، والفن، والأزياء، والموسيقى، إلى جانب فئات المجتمع بجميع أطيافه للمساهمة معاً في دعم اللاجئين، حيث ستوجه سمو الشيخة جواهرالقاسمي كل جهودها وطاقاتها لدعم هذه المبادرة لإحداث تغييرات إيجابية في المجتمع الدولي.
وفي إطار التزام سموها الإنساني بمناصرة قضايا اللاجئين، طالبت سمو الشيخة جواهر القاسمي فئات المجتمع ممن ينعمون بظروف حياة أفضل بمساعدة اللاجئين أينما كانوا، وشددت على ضرورة قيام المجتمع الدولي بإيجاد حلول ناجعة للتعامل مع مشكلة اللاجئين التي تمثل أخطر تحدٍّ تشهده البشرية منذ الحرب العالمية الثانية. 
وبصفتها الراعي الفخري لمبادرة «جينز للاجئين»، تعمل الشيخة جواهر القاسمي على تسخير إمكانياتها وجهودها لإشراك جميع الفئات المجتمعية من مختلف الفئات والقطاعات لتقديم مساهماتهم الفردية للمساعدة في إعادة تأهيل اللاجئين ومساعدتهم على العيش بحرية وكرامة.
وفي إشارة من سموها إلى أهمية مشاركة جميع أطياف المجتمع لدعم واحدة من أكثر القضايا الإنسانية الملحة على المستوى الدولي في الوقت الراهن، قالت الشيخة جواهر القاسمي: «سيكون مستقبل العالم في خطر شديد إذا تعاملنا مع قضية اللاجئين الراهنة على أنها مشكلة لا تعنينا وأنها تخص فقط الدول التي تعاني الأزمات، وإذا لم يتم حلها بتضافر كل الجهود، فمعاناة اللاجئين ستتفاقم وتؤدي بالتالي إلى مشكلات شائكة ومعضلات عالمية عديدة ستؤثر مستقبلاً في كل فرد في هذا العالم، وتؤدي إلى تآكل الأسس التي يقوم عليها المجتمع، وتهدد وجودنا الإنساني». 
وبصفتها المناصِرة البارزة للاجئين، أكدت سمو الشيخة جواهر القاسمي في العديد من المناسبات أهمية مساعدة اللاجئين وتوفير الغذاء والرعاية الصحية والتعليم لهم. ويسعى مشروع «جينز للاجئين» لأن يكون اختيار الشيخة جواهر القاسمي راعياً فخرياً، بالاشتراك مع مؤسسة «نماء»، خطوة أخرى لتعزيز الجهود الرامية للاستثمار في مستقبل العالم أجمع وتوفير مقومات البناء الصحيح للجميع، حيث يكون كل فرد فيه قادراً على تطوير وتسخير قدراته الفريدة في بيئة تتسم بالأمان والاستقرار والسلام، لمصلحة دعم القضايا الإنسانية العادلة.
وقال الفنان والمصمم العالمي جوني دار الذي دفعه حماسه واهتمامه بقضية اللاجئين إلى إطلاق هذه المبادرة: «يشرفني أن أرحب بسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي كراعٍ فخري لمبادرة «جينز للاجئين»، فعمل سموها مع اللاجئين هو مصدر إلهام حقيقي لنا، ونحن سعداء بأن نتعاون معاً للاستجابة لواحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في عصرنا. ونأمل أن تسهم هذه الشراكة في حشد المزيد من التضامن والدعم للاجئين في جميع أنحاء العالم، للمساهمة في بناء عالم أكثر سلماً واستقراراً». 
وأضاف: «يجب أن تتجاوز أزمة اللاجئين كل الخلافات وكل ما يمكنه أن يقسِّم العالم، فهذه الأزمة تؤثر في الجميع دون استثناء، ولا شك أنها تحرك مشاعرنا وتعنينا جميعاً». 
وتتمثل فكرة مشروع «جينز للاجئين» في إيجاد وعي عالمي بقضايا اللاجئين ونشر رسالة فنية مؤثرة ترمي إلى إحداث تأثير إيجابي ملموس، لتمكين الناس من التعاون معاً لتحقيق هدف مشترك، ورسم ملامح عالم جديد مشرق.. عالم يسوده الحب والاحترام.
وستلعب مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، المعنية بالنهوض بالمرأة على الصعيد العالمي، دوراً بارزاً في هذه المبادرة سيشكل قيمة مضافة لها، حيث ستقوم المؤسسة بالتعاون مع مبادرة «جينز للاجئين»، انطلاقاً من إيمانهما المشترك بأن كل إنسان يستحق فرصة، سواء عن طريق المساهمة بالوقت أو المهارات أو الموارد، فبإمكان كل شخص أن يصنع فارقاً في الحياة، وهو ما ينسجم مع مهام مؤسسة «نماء» التي تتضمن تشجيع السياسات والتشريعات، وتفعيل البرامج التي تدعم التكامل في الأدوار بين الجنسين في جميع القطاعات، والارتقاء بالمرأه محلياً وعالمياً.
وستشهد مبادرة «جينز للاجئين» قيام مجموعة من أهم مشاهير العالم بالتبرع ب100 قطعة ملابس من الجينز، وبعد قيام المصمم العالمي دار بتحويل ألبسة الجينز إلى لوحات فنية فريدة، سيتم عرضها ضمن «معرض ساتشي» بالعاصمة البريطانية لندن، في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ومع انتهاء المعرض، سيتم طرح الألبسة للبيع ضمن مزاد علني عبر الإنترنت، حيث سيكون بإمكان الراغبين من مختلف أنحاء العالم المشاركة في هذا المزاد عبر الرابط www.catawiki.com/jeansforrefugees 
وبدورها ستقوم مؤسسة «نماء» بتشجيع المواطنين الإماراتيين والمقيمين في دولة الإمارات على دعم هذه المبادرة الإنسانية النبيلة من خلال المشاركة في المزاد الإلكتروني على القطع الفريدة من ألبسة الجينز، والتي يتوقع أن ترتفع قيمتها باعتبارها قطعاً فريدة. وفي أولى سلسلة فعاليات مبادرة جينز للاجئين، سيقام اليوم (الخميس) 8 سبتمبر/أيلول، عرض خاص لأبسة الجينز خلال أسبوع الموضة في نيويورك.