البحرين .. (الكلمة الطيبة) تنظم مسابقة أفضل مشروع تطوعي
5 سبتمبر 2016 - 4 ذو الحجة 1437 هـ( 707 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :البحرين

 

 

تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، نظمت جمعية الكلمة الطيبة، السبت، أكبر تجمع تطوعي بحريني، متمثلاً في مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني، وذلك في إطار فعاليات الدورة السنوية السادسة من جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي، التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع.
وقالت دلال الفهيد، رئيس اللجنة الإعلامية، إن التجمع بفندق الريجنسي، بدأ بمعرض مصاحب للجمعيات والفرق التطوعية المشاركة بالمسابقة، حيث قام السيد حسن بوهزاع وأعضاء لجنة التحكيم التي تضم د. فالح الرويلي ود. هالة صليبيخ والسيد محمد أحمدي بجولة في المعرض، الذي هدف إلى تعزيز التشبيك بين الجمعيات والفرق التطوعية البحرينية، وتبادل قصص النجاح، واستعراض الفرص التطوعية التي توفرها للشباب والنساء وكافة شرائح المجتمع.
وأضافت أن المشروعات التطوعية المشاركة في المسابقة شملت مروحة كبيرة من البرامج الخلاقة التي تلبي احتياجات الأسرة والشباب والنساء وطلاب الجامعات إضافة إلى مشروعات خيرية وتربوية وتدريبية ومهارية ومشروعات تخص ترشيد الاستهلال وحفظ النعمة.
ومن أبرز المشروعات المشاركة في هذا الحدث الحاشد: المرأة حاضنة السلام، المدرب الأصم، القياديون الصغار، فرحة مسن، اتصل نصل، فرصة، بقايا، إيه أكاديمي، المعالي، مشغل دار دانات، رؤية، كن مبادراً، هل تجرؤ؟!، فرصة عمل، تدوير الطعام إلى سماد عضوي، وغيرها.
وأشارت الفهيد إلى أن الإعلان عن المشروعات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى وتكريم أصحابها سيكون في الحفل الرئيسي لجائزة عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي يوم 20 سبتمبر الجاري، حيث سيتم تكريم الفائزين وسط كوكبة مرموقة من رموز التطوع في العالم العربي والذين سيفوزون بدرع الدورة السنوية السادسة من الجائزة.
ونوهت الى أن جمعية الكلمة الطيبة أطلقت تطبيقاً ذكياً على الهواتف للجائزة، ويشمل على خاصية تصويت الجمهور، حيث سيتاح للجمهور أسبوعين كاملين لاختيار أفضل ثلاثة مشروعات متنافسة، فيما قامت لجنة التحكيم بوضع نقاط لتصويت الجمهور تحسب ضمن تحكيم كافة المشروعات المشاركة في المسابقة. 
يشار إلى أن مسابقة أفضل مشروع تطوعي بحريني تستهدف الشباب في المرحلة العمرية من 18 – 35 عاماً، في الجمعيات التطوعية بمختلف أنواعها، والفرق التطوعية، والفرق التطوعية بالوزارات والمؤسسات الحكومية، والفرق التطوعية بالشركات الخاصة، والفرق التوعية الطلابية والجامعية.
ويسعى الحدث إلى تعزيز روح المنافسة الشريفة بين الجمعيات والمراكز والفرق التطوعية في البحرين، والمساهمة في تطوير الأعمال التطوعية في مملكة البحرين، وتعزيز مبدأ الشراكة الفاعلة مع المنظمات والهيئات والمؤسسات والجمعيات التطوعية والفرق التطوعية، فضلاً عن تكريم صانعي المشروعات التطوعية وتضع خبراتهم ومشروعاتهم في بؤرة الضوء وتوجيه الطاقات الشبابية لخدمة المجتمع، وتنمية قدرات ومواهب وإبداعات المتطوعين.