قافلة الخير تطلق فعالياتها النسائية الصيفية بحضور أكثر من ٣ آلاف زائرة
21 اغسطس 2016 - 18 ذو القعدة 1437 هـ( 499 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :المملكة العربية السعودية > الخبر
 
انطلقت أمس الأول فعاليات ملتقى القافلة النسائي الخامس عشر ، الذي يقام في مركز معارض الظهران الدولية بالخبر بحضور 3620 زائرة من جميع الأعمار.
 
وبدأ حفل الافتتاح بتجهيز 15 جائزة لأول زائرات للملتقى ، حيث بدأ الحضور بالتوافد منذ الساعات الأولى، ووزعت عليهن القهوة والحلوى والورود، وفازت ٤ نساء منهن في السحب الكبير ، إضافة إلى سحب الافتتاح بجوائز قيمة منها جهاز هاتف محمول "آيفون ٦" وجهاز لوحي "آيباد"
، إلى جانب المزيد من السحوبات على امتداد أيام الملتقى الثمانية حتى ٢١ من ذي القعدة الجاري.
 
واستضاف ركن واحة النفس المطمئنة كوكبة من المتخصصات في تقديم الاستشارات لعدة مجالات صحية وتربوية واجتماعية لبعض المتخصصات، فيما تقدم استشارات اجتماعية وحقوقية عبر الهاتف، كما قدم في ركن شلال نور حوارات هادفة عمل لتنمية المهارات المختلفة للفتيات، وعدة محاضرات لبعض الاخصائيات .
 
وقدم برنامج "العظماء" عرضا متكاملا عن أعظم علماء المسلمين في قصص عن طلب العلم قديمًا واجتهادهم في إيصال ما تعلموه ونفع الآخرين به، حيث جُهّز الركن بجميع ما يلزم من النماذج التي صنعت يدويًا في "ورشة إنجاز" التي تعمل على إخراج اغلب مستلزمات ملتقى القافلة النسائي من كلمات مصممة ولوح بواسطة فريق من الفتيات والتي أُخرجت بشكل رائع وملفت للنظر.
 
اما بالنسبة لبرامج الأطفال كان الإقبال كبيرا على برنامج العظماء وبرنامج أضيئي نجمًا الذي ركّز بدوره على الجوانب الثلاث التي تساعد المربيين على إضاءة أبنائهم نجوما للحياة وهي الصلاة وطاعة الوالدين والحجاب وهو برنامج للأطفال يهدف إلى تعزيز القيم لدى الأطفال.
 
وبخصوص الإقبال على وسائل الترفيه فكان كبيرًا على معارض القافلة كالمطاعم ومعارض البضائع التي تتميّز بكل جميل. لا سيما "مقهى أذواق" الذي اهتم بعناية في جلساته الأنيقة وأطباقه المميزة المتجددة في كل يوم.
 
وفي ركن "نور على نور" بالقاعة الكبرى قدم برنامج تحت عنوان "إعلان إسلام" وهو مختص بالناطقات بغير اللغة العربية بالتعاون مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بالدمام، حيث تتواجد داعيات باللغات الإنجليزية والفلبينية "تغالوغ" والإندونيسية والأردو والكينية "سواحيلي" والأثيوبية "أمهري" أنشطة ومحاضرات في عدة فصول لدعوة المسلمات منهن وغير المسلمات.. وقد أعلنت عاملة منزلية من الفلبين اسلامها حيث أعطتها صاحبة المنزل الذي تعمل فيه كتبا عن الإسلام فهدى الله قلبها للإسلام.