هيئة الإغاثة توزع مساعدات غذائية للمنكوبين من القحط والجفاف في جيبوتي
20 يوليو 2016 - 15 شوال 1437 هـ( 439 زيارة ) .

وزعت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي مؤخراً كميات من المواد الغذائية لمساعدة المتأثرين من القحط والجفاف في جيبوتي واللاجئين الصوماليين الذين يقيمون هناك هرباً من الحرب الأهلية الدائرة في بلادهم.

وتأتي المساعدات بعد أن أطلقت أمانة التضامن الوطني التابعة لرئاسة مجلس الوزراء بجيبوتي نداءً عاجلاً ناشدت فيه جميع المنظمات الإنسانية في العالم بالإسراع إلى نجدة وإنقاذ هؤلاء المنكوبين بسبب هذه الكارثة التي اجتاحت معظم أنحاء البلاد.

وأوضح الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب أن الهيئة سارعت في تقديم مساعداتها لهؤلاء المنكوبين من خلال مكتبها في جيبوتي انطلاقاً من مبادئها الإنسانية التي درجت عليها في مثل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها الكثير من دول قارتي آسيا وأفريقيا، مشيراً إلى أن الهيئة وزعت مساعدات عاجلة لثلاثة آلاف أسرة من هذه الأسر المنكوبة حيث كان نصيب الأسرة الواحدة من هذه المواد الغذائية 25 كيلوغراماً من الأرز وكميات مماثلة من الدقيق والسكر وخمسة لترات من الزيت.

وبين الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية أن هذه المساعدات تعد الدفعة الأولى من الدفعات التي ستقوم الهيئة بتوزيعها - بعون الله تعالى - لأن المتضررين من هذه الكارثة في تزايد مستمر وفقاً للدراسات التي أجراها وفد الهيئة عبر مسوحاته الميدانية، مفيداً أن التقرير الذي تلقته الهيئة يشير إلى أن هؤلاء المنكوبين يمرون بظروف صعبة ويحتاجون بجانب المواد الغذائية إلى خدمات صحية مكثفة لمكافحة الأمراض المستعصية والمزمنة مثل الملاريا والتيفود ومرض سوء التغذية الذي أودى بحياة أعداد هائلة من الأطفال والنساء الحومل والمسنين الذين لا يقدرون على تحمل مثل هذه الأمراض.

مصدر الخبر :
الرياض