42 متطوعة ينظفن كورنيش الدمام استقبالا للعيد
3 يوليو 2016 - 28 رمضان 1437 هـ( 436 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > القطيف

 

بادرت قرابة 42 متطوعة من طالبات المتوسطة والثانوية برفقة مجموعة من الأطفال من مدينة الدمام والقطيف وسيهات مساء أمس بإقامة حملة تطوعية لتنظيف كورنيش الدمام (المباركية) استعدادًا لاستقبال العيد.
 
وتأتي هذه المبادرة ضمن برنامج «مستكشفون. كوم» الذي يستمر لمدة 6 ليال، وتتضمن كل ليلة فعالية القيام بعمل زيارة ميدانية لأحد الأماكن، بهدف تحقيق المعرفة عن طريق التجربة الميدانية وكسر مجموعة من المخاوف عند البنات.
 
وكان من ضمن البرنامج فقرة تعليمية تثقيفية للمهتم البيئي والتوعوي المهندس علي بو خمسين تطرق فيها بالحديث للمتطوعات الكشافة عن مخاطر التلوث على الأرض والحيوانات، وعن العمر الزمني اللازم لتحلل المواد المستهلكة.
 
وذكرت منسقة البرنامج بشرى المهناء أن في هذه الفعالية تم السعي لجعل المنطقة خضراء ونظيفة، فضلًا عن القيام بإيصال رسالة للناس قبل العيد لتكون البيئة والمدينة جميلة وتزخر بمناظر المسطحات الخضراء النظيفة والممتعة.
 
وقالت إن الفعالية خاصة لطالبات المتوسط والثانوي ولكن تم فتحها للأطفال للمساهمة في غرس البيئة والاهتمام بالنظافة ورفع الحس البيئي والوعي والادراك نحو ناحية الوطن والبيئة.
 
وأوضحت انتقالهم من كورنيش الدمام إلى أحد المجمعات التجارية حيث تم فيه إلقاء مجموعة من الاناشيد التي تحمل محور النظافة والبيئة والكورنيش النظيف، وتم تفاعل الناس مع الأطفال والتقاط الصور.
 
وأبدت كوثر الزاكي (طالبة ثانوية) سعادتها بهذه التجربة التي أشعرتها بمقدار الجهد الذي يقوم به عمال النظافة، ومبينة أن المشكلة الحقيقية للبيئة تكمن في تسبب أفراد المجتمع أنفسهم برمي النفايات وإهمال الجانب البيئي، ومطالبة الجميع بالسعي نحو الحفاظ على الأماكن العامة بقولها (معاً ليكون كورنيشنا أجمل).
 
وبينت لجين الصالح (طالبة ثانوية) الجانب الإيجابي الذي اكتسبوه من حس للمسؤولية من ناحية، ومن عيش للتجربة والاكتشاف والتعليم من ناحية أخرى.
 
وقدمت مريم العيثان وعلياء السنان (أمهات متطوعات) شكرهما لمنسقة البرنامج على هذه التجربة المميزة التي جعلت الأطفالهن الصغار ينطلقن نحو عالم الاستكشاف ويحققن العديد من الأهداف التربوية والسلوكية.
 
من جانبها، ذكرت وجيهة الحسين (أم متطوعة) بأن برنامج «مستكشفون» من أرقى الأعمال التطوعية يرتقي فيه الفرد عن حب الذات متحليًا بصفة الإيثار لما فيه من رسائل سامية.