الإمارات.. «خليفة الإنسانية» تنفذ المرحلة 2 من توزيع الطرود الغذائية على أُسر غزة
30 يونيو 2016 - 25 رمضان 1437 هـ( 711 زيارة ) .
نفذت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال اليومين الماضيين المرحلة الثانية من حملة توزيع الطرود الغذائية على العائلات المحتاجة في ثلاث محافظات من قطاع غزة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة.
وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية إن المرحلة الثانية من الحملة شملت شمال قطاع غزة ومحافظتي رفح وغزة على أن يتم تنفيذ المرحلة الثالثة خلال اليومين القادمين لتكون بذلك المحافظات الخمس في غزة قد استفادت عائلاتها الفقيرة من المساعدات الإماراتية والبرنامج الرمضاني السنوي الذي تنفذه المؤسسة.
وذكر المصدر أن نحو عشرة آلاف أسرة استفادت حتى الآن من توزيعات المرحلتين الأولى والثانية وستصل الكمية اللازمة من المواد الغذائية التي سيتم توزيعها خلال شهر رمضان المبارك إلى 15 ألف أسرة محتاجة في القطاع.
وأوضح أن الحملة تركز على العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث تشتد حاجة الأسر إلى المواد الغذائية وليستفيد منها أكبر عدد ممكن من هذه الأسر، مشيراً إلى أنه تم توزيع طرود غذائية على آلاف الأسر في المرحلة الثانية وشملت ثلاث محافظات، وأن عملية التوزيع ستتواصل خلال اليومين القادمين لتغطي المحافظة الخامسة في إطار مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه مؤسسة خليفة سنوياً في فلسطين بناء على توجيهات القيادة الرشيدة للدولة بتقديم العون والمساعدة للشعب الفلسطيني وفي إطار البرنامج الرمضاني السنوي لها والذي تنفذه خارج الدولة.
وأكد المصدر أن عملية التوزيع التي تمت بالتعاون مع المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني «فتا» حققت نجاحاً كبيراً في التنظيم واختيار العائلات المستفيدة الذي تم بناء على مسح اجتماعي لتحديد الأسر الأكثر احتياجاً.
وشمل الطرد الغذائي المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز والحليب والتمور والمياه ومواد أخرى تحتاجها العائلة الفلسطينية ويكفيها شهراً كاملاً.
وأشادت العائلات الفلسطينية المستفيدة من التوزيعات بهذه اللفتة الإماراتية الإنسانية وما تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من مساعدات متعددة للفلسطينيين باستمرار، وهو تعبير عن مساندة دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للشعب الفلسطيني مشيرين إلى أن هذه المساعدات خففت الكثير من معاناة العائلات المحتاجة وتوفير العون والمساعدة لها. (وام)
مصدر الخبر :
الخليج الإماراتية