أمير منطقة الرياض يرعى ختام حملة «كلها غالية» التي ينظمها دعوي الروضة.. اليوم
20 يونيو 2016 - 15 رمضان 1437 هـ( 420 زيارة ) .

يرعى أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز عند الساعة الحادية عشرة من مساء اليوم في فندق الانتركونتيننتال في العاصمة الرياض الحفل الذي يقيمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة في ختام حملة «كلها غالية»، التي انطلقت في شهر ربيع الثاني الماضي واستمرت لعدة أشهر، وتهدف إلى محاربة الفكر الضال، وتحصين المجتمع والشباب والفتيات من الفكر الضال عبر عدة محاور ومجالات تستخدم فيها جميع الوسائل المتاحة بأسلوب علمي رصين وعرض جيد وطرق مبتكرة.

واستهدفت الحملة مرتادي المساجد وذلك عن طريق إعداد سلسلة من المحاضرات الهادفة والمعارض المصاحبة والكلمات التوعوية، وكذلك متابعو القنوات الفضائية ومستخدمو برامج التواصل الاجتماعي عن طريق إعداد وإنتاج مقاطع الفيديو ونشر التغريدات والتصاميم والمقاطع في مواقع التواصل الاجتماعي مثل (تويتر - وفيس بوك - وانستغرام - وواتس أب).

وأوضح رئيس مجلس إدارة المكتب «الشيخ الدكتور سليمان بن عبدالله الحبس» أنه في كل عهد وعصر تنبت نابتة تشذ عن الدين وتفارق الطريق القويم وجماعة المسلمين يقيض الله لها من ينبري لها ويوفقه ليرد كيدها، واليوم تمر بلاد المسلمين بنبتة شاذة هي امتداد لخوارج شذوا عن الطريق في الماضي وهي تحاول اختراق لحمة وأمن بلاد الحرمين، ولأننا في مهبط الوحي ومنبع الرسالة ولأن ديننا هو دين السماحة والتعايش، فإننا رأينا أنه لزاماً علينا في مكتب الدعوة بحي الروضة أن نساهم مع حكومتنا ووزارتنا في التصدي لهذه النبتة الشاذة عبر حملة متنوعة المجالات بعنوان «كلها غالية» لتكون لبنة نشارك بها غيرنا من الجهات لحماية مجتمعنا وشبابنا ، وأوضح الحبس أن هذه الحملة تحتاج إلى تكاتف الجهود من جميع مؤسسات وفئات المجتمع ، لأن ديننا غالٍ وبلادنا غاليةٌ ، وأمننا غالٍ ، وأرواحنا غالية ، فلابد أن نحميها ، وذلك عن طريق الإسهام بتحصين المجتمع من الفكر الضال.

مصدر الخبر :
الجزيرة