الإمارات.. «خيرية الشارقة» تدعم اللاجئين السوريين واليمنيين في الدولة
26 أبريل 2016 - 19 رجب 1437 هـ( 445 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الإمارات

قال عبدالله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية ومديرها التنفيذي إن الجمعية لم تتوانَ عن تقديم كافة أشكال العون والمساعدة لأسر اللاجئين من الأخوة السوريين واليمنيين، في إطار السعي الدؤوب للوقوف بجانب الشعوب المعوزة في أزماتها تماشياً مع سياسة الدولة حيث تعد الإمارات أكبر مانح للمساعدات الإنسانية حول العالم.
وأضاف: منذ اللحظة الأولى لاندلاع الأزمة السورية واشتعال الحرب في اليمن الشقيقة سارعت الجمعية بكافة لجانها إلى الوقوف بجانب أشقائها الذين فروا هرباً من نيران الحرب الأهلية هناك، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالوقوف بجانب كل محتاج حتى تصل رسالتنا لكل محتاج يعيش تحت سماء الإمارات.
واستعرض المساعدات التي قدمتها الجمعية لأسر اللاجئين فقال إن الجمعية أولت اهتماماً كبيراً باللاجئين السوريين وفتحت لهم الأبواب ويسرت لهم السبل وذللت كافة الصعوبات لضمان استقرارهم في حياة آمنة وكريمة، وبلغ إجمالي ما تم تقديمه على مدار الأزمة السورية منذ بدايتها ما يزيد على 15 مليون درهم.

واستمراراً لدورها في إغاثة المحتاجين من أسر اللاجئين، قامت الجمعية بتقديم مختلف أشكال وصور الدعم المادي والعيني للأخوة اليمنيين اللاجئين إلى أراضي الدولة والتي بلغت قيمتها الإجمالية نحو 5 ملايين و250 ألف درهم استفاد منها نحو 2127 أسرة.

ولفت بن خادم إلى أن هذه المساعدات لمست جوانب عديدة في حياة المستفيدين منها وساهمت بشكل كبير في تحسين معيشتهم، فمن مساعدات الكساء والطعام إلى الوقوف بجانب المتعسرين مروراً بمتابعة احتياجات الطلاب بهدف إعانتهم على إكمال دراستهم بجانب المساعدات الصحية، مشدداً على أن تلك المساعدات مستمرة ولن نتوقف عن الوقوف بجانب كافة المحتاجين مهما اختلفت أجناسهم وألوانهم، هدفنا رعاية الجميع تحت غطاء جمعية الشارقة الخيرية.

مصدر الخبر :
الخليج الإماراتية