الإمارات.. 1500 أسرة تستفيد من مساعدات "خيرية الشارقة" في الصومال
18 أبريل 2016 - 11 رجب 1437 هـ( 672 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :الإمارات
الدولة :الصومال

وصل عدد الأسر الفقيرة التي تساعدها جمعية الشارقة الخيرية في الصومال إلى 1500 أسرة.

وقام وفد من الجمعية برئاسة محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع الخارجية بزيارة لجمهورية الصومال، وذلك في أولى الجولات الميدانية في العاصمة مقديشو خلال العام الجاري، والتي تستهدف تنفيذ عدد من البرامج الميدانية للمشروعات الإنشائية التي تقوم بها الجمعية في عدد من المدن والمناطق النائية وتوزيع حزمة من المساعدات العاجلة والإغاثية على الفقراء وأسر اللاجئين في عدد من القرى والمناطق النائية بالعاصمة والمقاطعات المجاورة.

وقال محمد حمدان الزري، إن هذه الزيارة تأتي تنفيذاً لتوجيهات الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية بشأن خطة إدارة المشاريع السنوية الهادفة إلى تفعيل برامج الإغاثة والجولات الميدانية في الدول التي تشملها مساعدات الجمعية حول العالم.

ولفت إلى أن جمهورية الصومال تعد من أكثر الدول التي تشملها مشاريع الجمعية من حيث المساجد والآبار ومختلف المشروعات الصحية والتعليمية التي تمثل بنية تحتية في عدد من المناطق الفقيرة.

ونوه إلى أن الصومال تحتوي على نسبة عالية من الأسر المعوزة ممن هم دون خط الفقر من إجمالي عدد سكانها المقدر بنحو 10 ملايين نسمة، وذلك حسب إحصائية السكان لعام 2013، مؤكداً أن مهام الزيارة تضمنت توزيع الزكاة على نحو 100 أسرة من الصوماليين في هلييا بجانب 552 أسرة من سكان منطقة «كاه» بالإضافة إلى 403 أسر من سكان منطقة «حرف».

مسيرة

ولفت الزري إلى أن الوفد استكمل مسيرته في شمال أرض الصومال بتوزيع المساعدات الإغاثية على 500 أسرة في 9 قرى من المناطق النائية منها قرية شبيلي وسنلاوي وبني دكاله وغيرها من القرى المجاورة.

وأوضح أن المساعدات اشتملت على المواد الغذائية المختلفة، لافتاً إلى أنه تم توزيع مساعدات إغاثية أخرى على 150 أسرة من اللاجئين اليمنيين الذين وجدوا بالمنطقة ونزحوا من بلادهم بسبب الحرب إلى جانب توزيع المساعدات الإغاثية على عدد من الفقراء في منطقة «أكبر» والتي غطت عدداً من المحتاجين في 4 قرى تابعة للمنطقة.

واستعرض الوفد المشروعات التي تنفذها إدارة المشاريع الخارجية التابعة لخيرية الشارقة وعلى رأسها مشروع توفير خزان ومولد مياه لمستشفى بيساسو العام ومساعدات اللاجئين اليمنيين وما تم تقديمه لهم من ملابس كساء ومواد غذائية.

وتطرق الحديث إلى مشروع دعم سجون منطقة «بونت لاند»، حيث تقوم جمعية الشارقة الخيرية ممثلة في إدارة المشاريع الخارجية بإنشاء مصنع للطابوق ومنجرة داخل السجن، والتي ستستخدم في تعمير الأراضي الزراعية بجانب بناء بعض المنازل للفقراء وإصلاح المنازل الآيلة للسقوط، كما تم توفير مكائن الخياطة للأسر المنتجة لتمكين الأسرة من الاعتماد على نفسها.

وكرم الوفد عدداً من متسابقي ومحفظي ومشرفي مسابقة تحفيظ القرآن الكريم التي تنطلق من مقاطعة هيرجيسيا والبالغ عددهم 400 طالب، وصرف مكافآت مادية لهم.

 وتوجه الزري في ختام الزيارة بالشكر إلى سفارة الدولة في مقديشو على ما قدموه من تعاون وما بذلوه من جهد في تيسير وتسهيل عمل الوفد، وكذلك للأفراد الذين وجدوا مع وفد الجمعية والمشاركين مع إدارة المشاريع الخارجية التابعة لها في كل ما تقوم به من مشاريع وما تقدمه من مساعدات للفئات المعوزة.

مصدر الخبر :
البيان الإماراتية