الكويت.. «ديرة الخير» تطلق «جائزة أفضل أم معاق 2016 خليجياً» 17 أبريل
30 مارس 2016 - 21 جمادى الثاني 1437 هـ( 504 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :الكويت

أعلنت مجموعة ديرة الخير التطوعية عن انطلاق فعاليات مهرجان «جائزة أفضل أم معاق 2016 خليجيا»، وذلك في 17 أبريل المقبل في الصالة متعددة الأغراض بدور الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون، حيث يقام المهرجان تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود، ووزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود، بالإضافة إلى حضور الرئيس الفخري للنادي الكويتي للمعاقين الشيخة شيخة العبدالله.

وأضافت الجمعية في مؤتمر صحافي أقيم مساء أمس الأول أن الهدف من المهرجان وتكريم أم المعاق هو توفير البيئة الأسرية والاجتماعية التي تسهم في تلافي الظواهر السلبية، وتقديم كل التسهيلات لتشجيع أم المعاق لتوفر الرعاية المناسبة لأولادها.

من ناحيته، أكد مدير إدارة القطاع التعليمي بالهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د.بدر البراك حرص الهيئة على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم كل الخدمات المعنوية والتربوية والإعلامية، إلى جانب توفير الدعم النفسي لأسر ذوي الإعاقة، وعلى وجه الخصوص أم المعاق التي تستحق كل الدعم والتقدير والاحترام، مثمنا مبادرات الجمعيات والمؤسسات التطوعية في سبيل خدمة ذوي الإعاقة وتقديم يد العون لهم ولمن يرعاهم.

من جانبه، أكد رئيس مجموعة ديرة الخير التطوعية إبراهيم البوير أن الجائزة والمهرجان جاءت تطبيقا لفكرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لافتا إلى أن المجموعة أخذت على عاتقها وتطبيقها على أرض الواقع، لما تجسده الأمهات من أروع الأمثلة في الصبر والتحدي والتضحيات. وتوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى الجهات المشاركة والمعنية على اهتمامها البالغ بتكريم أم المعاق، لافتا إلى أن كل جهة أو إدارة مشاركة، لا تأل جهدا في تأصيل مفاهيم الشراكة المجتمعية ومؤسسات المجتمع المدني، مشيدا بجهود وزارة الشؤون لحرصها على تذليل كل العوائق في سبيل الارتقاء بالعمل التطوعي وتقديم أفضل الخدمات للمعاقين والمسنين، متوجها بجزيل الشكر والتقدير أيضا لصاحبة السمو الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود على رعايتها وحضورها للحفل الذي سيقام للسنة السابعة على التوالي. بدوره، قال نائب مجموعة ديرة الخير التطوعية ناصر المهلهل إن الكويت من الدول السباقة في الاهتمام بالمعاقين وتمد يد العون والمساعدة لأبنائها من الفئات الخاصة، ولذلك تم استمرار المسابقة للعام السابع على التوالي لتكريم أم المعاق بدعم اللامحدود من العديد من الجهات الحكومية.

وفي سياق متصل، أشار نائب رئيس جمعية القيروان التعاونية زيد العازمي إلى أن الجمعية حريصة على مساندة أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة تقديرا لجهودهن وعطائهن فضلا عن أوقاتهن التي سخروها في سبيل خدمة ورعاية أبنائهن من ذوي الإعاقة، مؤكدا على أن هذا الدعم بمنزلة تشجيع لباقي الجمعيات التعاونية لتحذو حذونا وتساهم في مثل هذه الفعاليات الإنسانية والوطنية الهادفة.

من جانبها، أكدت رئيس قسم الحالات الطارئة بالمركز الطبي التأهيلي بوزارة الشؤون والعمل قطشة الشمري أن الدولة لا تأل جهدا في تقديم كل الخدمات المعيشية والطبية لذوي الإعاقة، مثمنة الفكرة الرائدة لتكريم أفضل أم معاق لعام ٢٠١٦ خليجيا. ولفتت الشمري إلى أن المركز يستقبل الحالات الإيوائية والسريرية، مشيدة في نهاية كلمتها بالدور الفعال الذي تقدمه أم المعاق من دعم وتشجيع وتحمل مسؤولية، خاصة في حالات الإعاقة المفاجئة.

مصدر الخبر :
الأنباء الكويتية