«الهلال الكويتية» أطلقت مشروع غسيل الكلى للسوريين في لبنان
16 مارس 2016 - 7 جمادى الثاني 1437 هـ( 412 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :الكويت
الدولة :سوريا
الدولة :لبنان

اطلقت جمعية الهلال الاحمر أمس، مشروع غسيل الكلى للمرضى من النازحين السوريين في لبنان، في اطار التزام الكويت بالوقوف الى جانب الاشقاء السوريين.

وقال موفد الجمعية الدكتور مساعد العنزي، ان المشروع يشمل اعانة عدد من المرضى من النازحين السوريين المصابين بالقصور الكلوي المزمن لمدة ستة اشهر.

واكد العنزي توفير فلاتر غسيل دم والامصال والادوية واللوازم الطبية للمرضى، بالتنسيق مع ادارة المستشفى والصليب الاحمر اللبناني.

وقال ان الجمعية قدمت ايضا جهازا حديثا لغسيل الكلى.

من جهته، اشاد مدير مستشفى اورانج ناسو الحكومي في طرابلس الدكتور خالد كمال الدين، بالدور الكبير والمهم الذي تؤديه الجمعية في مساعدة النازحين السوريين، لاسيما المرضى منهم.

واعتبر ان اهمية مشروع غسيل الكلى تكمن في ان المؤسسات الدولية، التي تقدم المساعدات للنازحين السوريين، لا تغطي تكاليف الامراض المزمنة التي تحتاج الى فترات علاج طويلة.

إلى ذلك، اكدت الجمعية أمس، حرصها على دعم الاطفال من اللاجئين السوريين في لبنان ومساعدتهم، نظرا لما يتركه اللجوء من تأثيرات سلبية عليهم.

وقال رئيس الفريق الميداني للجمعية في لبنان شملان فخرو، على هامش حفل ترفيهي للأطفال اقامه وفد الجمعية في محافظة (عكار) شمالي لبنان، ان النشاطات الترفيهية للأطفال اللاجئين تساعد على ادخال الفرحة والسرور الى قلوب الاطفال وذويهم الى جانب اهميتها في دعمهم ومساعدتهم نفسيا.

من جهته، قال عضو وفد الجمعية في لبنان شعيب الكندري، ان الجمعية ساهمت بانشاء ثلاثة ملاعب صغيرة للاطفال السوريين في عدد من المناطق، اضافة الى تجهيز قاعات دراسية للاطفال وتحمل نفقات تعليمية لهم.

كما اطلقت الجمعية أمس، مشروع (الرغيف) الـ13 لمساعدة الاسر السورية اللاجئة بمختلف المناطق اللبنانية بالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني.

وقالت عضو وفد جمعية الهلال الاحمر الكويتي زهرة الشطي، ان ستة آلاف اسرة سورية لاجئة ستستفيد من هذا المشروع لمدة شهر في مناطق عدة بمدينة طرابلس شمالي لبنان.

مصدر الخبر :
صحيفة الرأي الكويتية