سلطنة عمان.. خلال تدشين «مجالس العطاء» تدريب 12 جمعية تطوعية
10 مارس 2016 - 1 جمادى الثاني 1437 هـ( 1464 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :سلطنة عمان

دشنت شركة النفط العمانية للتسويق بالتعاون مع الشبكة العمانية للمتطوعين مشروع مجالس العطاء لتدريب 12 جمعية تطوعية في السلطنة بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر بحضور 60 مشاركا من 12 جمعية تطوعية بالسلطنة.
وتضم الجمعيات المشاركة كلا من: الجمعية العمانية للتوحد، الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، الجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية، الجمعية العمانية للسلامة على الطريق، الجمعية العمانية لمرض السكري، جمعية رعاية الأطفال المعوقين، جمعية المرأة العمانية بولاية قريات، جمعية المرأة العمانية بولاية السيب، جمعية المرأة العمانية فرع ولاية مسقط، جمعية المرأة العمانية بولاية المضيبي، جمعية النور للمكفوفين، وجمعية حماية المستهلك.
وفي البداية، ألقت مريم الهاشمية، مشرفة مشروع مجالس العطاء بالشبكة العمانية للمتطوعين، محاضرة تعريفية عن المشروع وأهدافه ومحاوره وطرق التنفيذ بما يصقل المهارات الإدارية والعلمية والعملية لمجالس إدارات الجمعيات التطوعية، بعدها تحدث جابر البوسعيدي مدير شؤون الشركة بشركة النفط العمانية للتسويق عن هذا المشروع وأهدافه موضحا أن هذا المشروع يأتي ضمن مشاريع المسؤولية الاجتماعية بالشركة التي تساهم فيها في تطوير وبناء المجتمع المدني، وأشار إلى أهمية هذا المشروع في خدمة مجالس إدارات الجمعيات التطوعية بالسلطنة في تطويرها للأفضل لتنفيذ مشاريع تنموية تخدم كافة شرائح المجتمع، بعد ذلك تحدث سيف الربيعي مدير العلاقات العامة وعضو مجلس إدارة جمعية الأمل إحدى الجمعيات المشاركة في هذا المشرع عن تجربة جمعيتهم التطوعية في خدمة المجتمع، وتطرق إلى المشاريع التي تقوم بها الجمعية وخططها وأهم البرامج التي نفذتها الجمعية بالتعاون مع الشبكة العمانية للمتطوعين.
وتم تقسيم المشاركين إلى فرق عمل وتم تدريبهم ميدانيا على عدد من المهارات العلمية والعملية الإدارية التي تساعدهم على البدء بالتفكير في تنفيذ مشاريع تطوعية بأساليب علمية جديدة مبتكرة تعمل على تسهيل الأعمال وتجذب المتطوعين للعمل في المجال التطوعي في السلطنة.
يهدف المشروع إلى تدريب إدارة الجمعيات التطوعية في السلطنة على الأسس العلمية لإدارة الجمعيات وتعريفهم بالجديد في هذا المجال، إلى جانب تعزيز لديهم مفهوم العمل التطوعي بصورة جديدة تمكنهم من تنفيذ عدد من المشاريع المجتمعية التي تساهم في بناء هذا الوطن وتحقق التنمية المستدامة لهم، وتنمي القدرات الوطنية وتطورها بما يتواءم مع متطلبات العصر الحديث.
ويسلط المشروع الضوء على آخر ما توصلت إليه الجمعيات التطوعية العالمية والاستفادة منها وتكييفيها لصالح المجتمع، إضافة إلى إعطاء المشاركين دورات تدريبية مكثفة لمدة عام كامل تساعد في رفع وتأهيل مجالس إدارات الجمعيات بطريقة علمية وعملية من خلال تنفيذ عدد من الورش التدريبية والميدانية التي تساعد في تغيير وابتكار الكثير من البرامج التي تعود بالنفع لهذه الجمعيات.
وتشمل الدورات التدريبية عددا من المحاور الهامة التي تنمي الجوانب الإدارية والقيادية والتطوعية والمجتمعية لهذه الجمعيات منها دورات حول التخطيط وفن إدارة المنظمات والجمعيات التطوعية، إدارة البرامج التطوعية، وإدارة الموارد البشرية، حيث حرص القائمون على هذا البرنامج أن يكون محتوى الدورات التدريبية مختصا بكل مجال من شأنه أن يساهم في تطوير الجمعيات في سلطنة عمان.

مصدر الخبر :
صحيفة عمان