الإمارات.. الشيخة هنا: حفظكن لكتاب الله يرفع اسم الوطن
1 مارس 2016 - 21 جمادى الأول 1437 هـ( 535 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :الإمارات
شهدت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، الشيخة هنا بنت جمعة الماجد الحفل الختامي لتكريم الفائزات بمسابقات جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في دورتها السادسة عشرة، والتي أقيمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، على مسرح مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة.
حضرت الحفل أمس الأول حرم الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، الشيخة موزة بنت صقر القاسمي والشيخة حصة بنت صقر بن خالد بن حميد القاسمي والشيخة علياء بنت خالد بن حميد القاسمي والشيخة منيرة بنت خالد بن مايد القاسمي وناعمة الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي وسمية حارب السويدي مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية ومنى محمد المطر المدير التنفيذي لمؤسسة الشيخ صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية وموزة المسافري مديرة مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة ومريم الشحي مديرة مفوضية كشافة رأس الخيمة.

ووصل عدد الحضور إلى 800 امرأة ضم عدداً من الشيخات والمسؤولات والواعظات المشاركات في المحاضرات والفعاليات الختامية التي أقيمت في إطار الجائزة والشخصيات النسائية وسيدات المجتمع المحلي ومديرات وسكرتيرات مراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة لمؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم والمراكز التابعة للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف فرع رأس الخيمة والطالبات الفائزات بمسابقات الجائزة بفئاتها المختلفة وأمهاتهن وأولياء أمورهن.

وأكدت الشيخة هنا بنت جمعة الماجد أن جائزة رأس الخيمة للقرآن تنطلق بمسيرة ثابتة نحو التطوير والتميز خلال السنوات الماضية الأخيرة، وهي تحقق إنجازات كثيرة على مستويات عالية ملحوظة وملموسة من خلال التطوير في مختلف مجالات الجائزة مما يعكس دعم حكومة الإمارات وقيادتها لهذا الحفل المبارك وجهود فريق العمل الكبير الذي يعمل فيها. مثمنة الجهود التي تبذلها جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، والتي تعكس خلالها السياسة الإيجابية التي تتبعها المؤسسة في تنشئة الجيل وخلق جيل واع يتمسك بسماحة دينه وخدمة وطنه وترسيخ معاني الهوية الوطنية والعادات والتقاليد الأصيلة وزرع الثقة في النفوس من خلال ما تقدمه من برامج بناءة تنعكس على المجتمع والوطن بالخير العميم حتى أصبحت الجائزة إحدى الجوائز القرآنية البارزة في الدولة.

وكرمت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، الجهات المتعاونة والواعظات وبعدها سلمت الفائزات الشهادات التقديرية والجوائز النقدية من المركز الأول وحتى الثالث، والتي وصلت مجموعها هذا العام للفائزين إلى أكثر من مليون درهم. كما أهدت الشيخة موزة بنت صقر القاسمي الشيخة هنا بنت جمعة الماجد الدرع التذكاري للمؤسسة القرآنية تقديراً لتشريفها للحفل الختامي للجائزة وجهودها الفعالة في خدمة القرآن الكريم ورعاية أهله ومن ثم تكريم الفائزات من المركز الرابع وحتى العاشر.

176 فائزة من 200 متسابقة

قالت رابعة علي المنصوري عضو اللجنة العليا المنظمة للجائزة أن إحصاءات الدورة الحالية تتميز بالارتفاع في مختلف النواحي، حيث وصل عدد الفائزات إلى 176 فائزة من أصل 200 متسابقة خضن الاختبارات النهائية ليتحقق ارتفاع غير مسبوق عن الدورات الماضية، أما من حيث عدد المشاركات الفائزات فكان نصيب المواطنات النصيب الأكبر في الفوز بمسابقات الجائزة إذ وصلت أعداد الفائزات إلى 96 مواطنة فائزة أما المقيمات 80 مقيمة فائزة لتشكل نسبة مشاركات المواطنات الفائزات النسبة الأكبر بالمقارنة مع الفائزات المقيمات.
أما مشاركات طالبات مراكز تحفيظ القرآن التابعة لإدارة المؤسسة فشكلت النسبة الأكبر مقارنة بالمشاركات الخارجية، حيث وصلت أعداد الفائزات من المؤسسة إلى 91 فائزة أما من خارج المؤسسة فوصلت إلى 85 فائزة وهذا رصيد يضاف إلى إنجازات مراكز المؤسسة في تحفيظ القرآن الكريم.

اهتمام القيادة بالنساء

أشادت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بالمكرمات الفائزات المواطنات لاهتمامهن بحفظ القرآن الكريم لرفع اسم الوطن عالياً، كما ثمنت الزيادة في عدد المواطنات في هذا الميدان الجليل.

 

وأوضح أحمد محمد الشحي مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بالعنصر النسائي لكي تصبح المرأة قادرة على الإبداع في وطنها وتكون محل ثقة عند قيادتها الرشيدة وهو ما يعكس اهتمام الجائزة بالعنصر النسائي في مختلف مجالاتها.
من جهته توجه أحمد إبراهيم سبيعان أمين عام جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ورئيس اللجنة العليا المنظمة للجائزة بالشكر والتقدير إلى الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، على اهتمامها وتشريفها الحفل الختامي لتكريم المتسابقات الفائزات في مسابقات القرآن الكريم.
وأشادت المكرمات الفائزات باهتمام حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بحفظة كتاب الله وتكريمهن واعتبرنه حافزاً كبيراً لهن لإكمال طريقهن نحو التميز والإبداع في مجال القرآن الكريم وغيره من المجالات وشهادة شرف لهن، حيث أعربن عن سعادتهن الكبيرة بالتكريم الذي حظين به.

مصدر الخبر :
صحيفة الخليج الإماراتية