تأهيل سعودي لمستشفيات مقديشو
27 فبراير 2016 - 18 جمادى الأول 1437 هـ( 636 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات السياسية > السياسة الإجتماعية
الدولة :الصومال > مقديشيو

 

 

أكملت الحملة الوطنية لإغاثة الشعب الصومالي، جهودها في إعادة تأثيث وتأهيل مستشفيات العاصمة الصومالية مقديشو، وذلك ضمن البرامج والمشاريع التي تقدمها الحملة للشعب الصومالي، والعمل على إعادة إعمار الصومال التي تعرضت لدمار البنية التحتية إبان سقوط الحكومة المركزية مطلع عام 1991.
وزعت الحملة 520 مرتبة و1040 وسادة و1560 شرشفا، على خمسة مستشفيات بحضور وزير الصحة والرعاية الاجتماعية الصومالي بالنيابة عثمان محمد عبده، وذلك في مقر الوزارة، وذلك لتقديمها لمندوبي وممثلي المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية.
وقدم وزير الصحة والرعاية الاجتماعية بالنيابة شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا على هذه المساعدات، مؤكدا أن هذا العمل ليس بمستغرب على المملكة في إطار اهتمامها بإعادة إعمار وتنمية الصومال.
ولفت المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي سعد بن مهنا السويد، إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن العديد من البرامج التنموية والمشاريع الإغاثية العاجلة التي تقدمها المملكة للأشقاء في الصومال، مبينا أن الحملة حرصت على تقديم العون والمساعدة للشعب الصومالي، والمساهمة بشكل فعال في إعادة إعمار البنية التحتية للقطاع الصحي.
إضافة لعدد من القطاعات التي تسعى الحملة إلى إعادة تأهيلها، ضمن برنامج إعادة إعمار وتنمية الصومال. وكانت الحملة قد وقعت عقدا مع إحدى الشركات العالمية لتنفيذ تأهيل المشاريع الصحية في الصومال، وذلك في إطار المشاريع التنموية التي تنفذها لإعادة تأهيل عدد من القطاعات الحيوية ضمن برنامج إعمار وتنمية الصومال.
مصدر الخبر :
جريدة عكاظ