540 ألف درهم تبرعات «العشاء الخيري» لمركز المستقبل
26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437 هـ( 428 زيارة ) .
الدولة :الإمارات > أبوظبي


 

تحت رعاية وبحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، الرئيس الفخري لمركز المستقبل للرعاية الخاصة، أقام المركز حفل العشاء الخيري السنوي الرابع عشر مساء أمس الأول في حديقة منزل السفير البريطاني في السفارة البريطانية، بحضور السفير البريطاني فيليب بارهام، ومحمد عبدالجليل الفهيم، رئيس مجلس الإدارة، وسعيد عبدالجليل الفهيم، وعدد من سفراء الدول المختلفة لدى الدولة، وممثلي وأصحاب الشركات، فيما وصلت حصيلة الحفل حوالي 540 ألف درهم.
بدأ البرنامج بكلمة ألقاها الرئيس الفخري للمركز الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أمام ما يزيد على 400 من الحضور، أعرب فيها عن شكره للحضور، كما وجه الشكر للسفير البريطاني، وعقيلته اللذين «رحبا بنا مرة أخرى لهذا العام في هذا المكان الجميل في السفارة البريطانية. فحسن ضيافتكم يشهد على عمق الصداقة الراسخة بين المملكة المتحدة والإمارات، المستندة على الإنسانية، نيابة عن مركز المستقبل للرعاية الخاصة أشكركم على كل الخير الذي تقومان به».
وأشار إلى أن مركز المستقبل تميز بوجود أعضاء متعددين امتازوا بقلوبهم الخيرة، وعملوا بكل جد على استمرارية المركز مضيفاً: «لأننا لا نتصور مجتمعنا هذا من دونه، ولذلك فمن المناسب لا سيما أن نتوقف لحظة لتكريم الرجل الذي تصور مجتمعاً بوجود مركز المستقبل، مؤسسها ورئيس مجلس إدارتها، محمد عبدالجليل الفهيم. شكراً لك لرؤيتك وتفانيكم لرفاه الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة، كنت ولا تزال مصدر إلهام لنا جميعاً، وقد استطاع المركز تحقيق العديد من النتائج مثل: استقبال عدد أكبر من حالات ذوي التدخل المبكر، وبانتقال المركز إلى مبنى تم إنشاؤه وتصميمه ليتناسب مع احتياجات المركز، إضافة إلى فوز مركز المستقبل للمرة الثانية بالمرتبة الأولى لجائزة دبي للنقل المستدام، وذلك عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بتوفير وسائل تنقل للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة».
وأكد نهيان بن مبارك أنه بجهود المركز استطاع منذ عدة أعوام الحصول على الاعتماد الأمريكي لبرنامج المتعلم الشامل من مركز تتوشي للحلول التعليمية بكاليفورنيا، والذي سيتم تجديده هذا العام، إضافة إلى أنّ المركز تم اعتماده لتطبيق برنامج «آزدان»، وهو منهج تعليمي يعلم الطلاب مهارات التعلم من أجل العمل، ومقر هذا البرنامج هو بريطانيا.
واستعرض عدداً من الإنجازات التي تحققت مؤخراً في المركز، ومنها: عمل عيد الشامسي حالياً في وزارة الداخلية - قسم حقوق الإنسان في أبوظبي، وإنهاء محمد حذيفة دورة المهني، وهو على وشك أن يتسلم وظيفته، واستعداد تيل وايت لتقييم الامتحانات البريطانية IGCSE ويتدرب ليصبح مدرب غوص معتمداً.
وختم الرئيس الفخري لمركز المستقبل كلمته قائلاً: على مدار العام لا يدخر العاملون والمختصون في مركز المستقبل جهداً لتحقيق آمال طلابه وطموحاتهم، وفي هذا الصدد، فإنّ العاملين في مركز المستقبل هم مثال لعزم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي أعلن، وأنا أقتبس قوله: «لن ندخر أي جهد لتحقيق آمال وطموحات شعبنا»، كافة قيادات دولة الإمارات تتحد في تكريم كل شخص، كفرد في المجتمع، وكل طالب في مركز المستقبل هو فرد مختلف باحتياجاته، وقصته، هم مختلفون لكن يتشاركون في بعض الصفات العميقة، والشجاعة المثيرة للإعجاب، فكل قصة من هذه القصص تؤكد قيمة مركز المستقبل، طلابنا في مركز المستقبل يأتون إلى المركز لنساعدهم في تحديد ورسم مستقبلهم والأخذ بيدهم للاتجاه الصحيح.
وكرَّم الشيخ نهيان بن مبارك، الجهات الداعمة لهذا العشاء الخيري على مدى عدد من السنوات، بعد ذلك قام السفير البريطاني، فيليب بارهام، بالترحيب بالحضور، وعقب ذلك عرض فيديو عن دمج أحد طلاب المركز السابقين في سوق العمل، وذلك في وزارة الداخلية، قسم حقوق الإنسان.