مدير السجون: نبذل جهوداً كبيرة لتأهيل ورعاية النزلاء وفق خطط مدروسة
22 فبراير 2016 - 13 جمادى الأول 1437 هـ( 383 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسجنون وأسرهم

أكد مدير عام السجون في المملكة اللواء إبراهيم الحمزي، على ما توليه الحكومة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من اهتمام بالغ لرعاية النزلاء والنزيلات داخل السجون على كافة الأصعدة والعمل على تلبية جميع الاحتياجات والمتطلبات التي تساهم في إصلاحهم ودمجهم بالمجتمع بعد انتهاء محكومياتهم، مبيناً أن وزارة الداخلية ممثلة بالمديرية العامة للسجون وبتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز تبذل قصارى جهدها في سبيل تأهيل نزلائها وفق خطط مدروسة لعديد من البرامج التأهيلية والإصلاحية وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم سواءً الدينية أو الاجتماعية والنفسية والصحية والمهنية وغيرها بما يكفل إعادة دمجهم في المجتمع كأعضاء فاعلين صالحين.
وأوضح اللواء الحمزي أمام 300 نزيل في سجن الخبر، خلال افتتاحه ملتقى بصيرة الثالث الذي تنظمه المديرية العامة للسجون في المنطقة الشرقية ومكتب «بصيرة» للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات أمس الأول، أن الملتقى يهدف إلى دمج النزلاء بحياة المجتمع خارج السجون والتعايش معهم في كافة المجالات النافعة من خلال برامج وفعاليات متنوعة لتحسين الجوانب النفسية إلى الأفضل، إضافة لتصحيح المفاهيم الخاطئة عند نزلاء السجون من أفكار هدامة وسلوكات منحرفة، موجهاً شكره الجزيل إلى القائمين على مكتب «بصيرة» الدعوي على شراكتهم في إقامة هذا الملتقى والخدمات المتميزة التي يقدمونها داخل سجون المنطقة الشرقية.
وكشف مدير مكتب «بصيرة» الدعوي أحمد الدولجي أن هذا الملتقى يستهدف 4 آلاف نزيل ونزيلة في سجون الخبر والدمام والجبيل ودار الملاحظة من خلال تقديم برامج نافعة تتضمن عديداً من الفعاليات الدينية والترفيهية والرياضية والاجتماعية والمسابقات وتقديم جوائز قيمة للمشاركين، مضيفاً أن هذا الملتقى جاء تعاوناً وتعزيزاً لجهود وعمل إدارة الشؤون الدينية في السجون، وهو ما يجب أن يكون من تكاتف وتوحيد للجهود بين المؤسسات الحكومية والخيرية لإكساب النزلاء مزيداً من التوعية والخبرات الحياتية النافعة.
وأوضح الدولجي أن هذا الملتقى انطلق في سجن الخبر لمدة 3 أيام متضمناً برامج متنوعة من محاضرات دعوية وأنشطة ترفيهية وهادفة في مختلف المجالات قدمها نخبة من الدعاة والاختصاصيين الاجتماعيين، حيث أقيم على هامشها دورات تدريبية ومسابقات ثقافية وأمسيات إنشادية بحضور مدير عام السجون في المملكة اللواء إبراهيم الحمزي، مبيناً أن الملتقى سينطلق في سجن الدمام غداً الثلاثاء لمدة 3 أيام ثم في سجن الجبيل ودار الملاحظة وكذلك سجن النساء في الدمام متضمناً عديداً من الفعاليات النافعة للنزلاء والنزيلات.

مصدر الخبر :
صحيفة الشرق