«أواصر» تعيد 27 أسرة سعودية بالخارج إلى أرض الوطن
21 فبراير 2016 - 12 جمادى الأول 1437 هـ( 533 زيارة ) .

نجحت الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج «أواصر» في تصحيح وضع 27 أسرة سعودية في الخارج، وعدد أفرادها 67 فردا، وتم إعادتهم الى أرض الوطن.

جاء ذلك في تقرير الجمعية السنوي، الذي أصدرته الجمعية بإنجازاتها السنوية لعام 1436هـ، وتضمن التقرير الخدمات التي قدمتها الجمعية للأسر السعودية المنقطعة في أكثر من 31 دولة حول العالم خلال العام الماضي.

وأشار التقرير إلى قيام الجمعية بحصر بيانات الأسر السعودية حتى نهاية العام الهجري 1436هـ والتي وصلت حتى الآن 2240 أسرة وعدد أفرادها 7921 فردا موزعة على 31 دولة حول العالم من بينها أسرة في فلسطين عدد أفرادها ستة أفراد، كما ترعى الجمعية 283 أسرة في سوريا عدد أفرادها 814 فردا.

وأشار التقرير الى أن الجمعية استقبلت 1050 ملفا للأسر بنسبة إنجاز 96% وقدمت مساعدات مالية قدرها 8 ملايين و360 ألف ريال بنسبة إنجاز فعلية 100%، كما قدمت اعانات متنوعة "إعاشة" قدرها 131 ألف ريال وإيجار شقق للأسر العائدة قدرها 140 ألف ريال، وإعانات معالجة طبية وإعانات تأثيث للسكن.

وتطرق التقرير إلى أبرز إنجازات القسم النسائي بالجمعية، والمتضمن المشاركة في بعض الفعاليات النسائية؛ للتعريف بالجمعية وأغراضها ونشاطاتها، ومن أهمها: إعداد الدراسات والبحوث التي تختص بالعمل الخيري والظواهر الاجتماعية المختلفة: كالطلاق والعنوسة والزواج العشوائي من الخارج والعنف الأسري، وزيارة عدد من الجمعيات ذات النشاط الاجتماعي وتعريفها بأغراض الجمعية، والتنسيق مع أعضاء الجمعية العمومية ومجلس الإدارة في بعض المهام التي تتطلب المتابعة.

يذكر أن رؤية جمعية (أواصر) تتضمن أن تكون جمعية رائدة تجسد ضمير المجتمع في رعاية الأسر السعودية المنقطعة في الخارج والعمل على اعادتها الى أرض الوطن إن أمكن، ومساعدتها لاستخراج وثائقها الرسمية، والسعي لدمجها في المجتمع او ايصال الدعم المالي لها في أماكن تواجدها، كما تتضمن رسالة الجمعية تقديم خدمات متميزة من أجل حفظ كرامة الأسر السعودية المنقطعة في الخارج، من خلال تقديم الدعم المادي والمعنوي والرعاية الصحية والتعليمية والاعانات لها وتأهيل أواصرها لذويها ووطنها، وتوعية المجتمع للتقليل من عدد الأسر المنقطعة وفق منهجية عملية مهنية وأساليب اتصال فعالة.

مصدر الخبر :
صحيفة اليوم