«مؤتمر الزكاة» يواصل فعالياته بالكويت: التخطيط الاستراتيجي هدف تنموي
18 فبراير 2016 - 9 جمادى الأول 1437 هـ( 411 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الجمعية : بيت الزكاة
الدولة :الكويت

تواصلت فعاليات المؤتمر العالمي العاشر للزكاة الذي يعقده بيت الزكاة، تحت رعاية وزير العدل وزير الأوقاف رئيس مجلس إدارة بيت الزكاة، يعقوب الصانع، خلال الفترة من 16 وحتى 18 الجاري، وناقش المؤتمرون في الجلستين العلميتين الثانية والثالثة أمس، عددا من البحوث، قدمها متخصصون في الفكر الاستراتيجي، بالإضافة إلى تجارب بعض مؤسسات الزكاة.
وأشار د.حسن الراسني في بحثه تحت عنوان: «مؤسسات الزكاة والتخطيط الاستراتيجي» في الجلسة الأولى إلى أن مفهوم التخطيط استراتيجي وهو تصور مستقبل مرغوب فيه، والتعرف على سبل تحقيقه وتحديده، لافتا الى أربعة أنماط للتخطيط الاستراتيجي، هي: التخطيط لتعزيز الماضي، ولتطوير الحاضر، وللتنبُّؤ بالمستقبل، ولريادة المستقبل، تهدف في محصلتها الى تحقيق التنمية في المجتمع.
من جانبه، ذكر د.علي غازي في بحثه المعنون بـ «أنماط وأساليب التخطيط الاستراتيجي» أنه ينبغي على المؤسسات الحريصة على رسم مستقبلها التأكيد على أن التخطيط الاستراتيجي «رؤية جماعية مستقبلية للمؤسسة يرسمها جميع أفرادها الى جانب الشركاء الخارجيون».
إلى ذلك، ألقى د.أحمد الشطي بحثاً تحت عنوان «الفكر الاستراتيجي وأثره في الأداء المؤسسي»، اعتبر فيه المؤسسات الزكوية «قطاعا عاما، هدفه تقديم خدمة على مستوى عال، وان التفكير الاستراتيجي يمكّنها من التركيز على خلق قيمة مضافة للمجتمع».
من جهته، تطرق د.هزاع الفضلي إلى دور القيادة، موضحاً أنها الحالة التي يوجدها القائد بشأن الهدف أو الاتجاه العام الذي يرشد المؤسسة نحو صياغة استراتيجية متكاملة وتنفيذها.
وقد خُصصت الجلسة الثانية لمناقشة تجارب بعض مؤسسات الزكاة في عدد من الدول العربية والإسلامية.

مصدر الخبر :
جريدة القبس الكويتية