الثلاثاء المقبل .. أمير الشرقية يرعى الملتقى الديني الثاني لـ «سجون المملكة»
14 فبراير 2016 - 5 جمادى الأول 1437 هـ( 373 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسجنون وأسرهم
الدولة :المملكة العربية السعودية > الدمام

يرعى أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز الملتقى السنوي الثاني لإدارات الشؤون الدينية بالمديرية العامة للسجون بالمملكة تحت شعار « الدعوة في السجون .. بصيرة وإتباع «، لمدة يومين بالغرفة التجارية بالدمام الثلاثاء المقبل.
والملتقى بتنظيم مكتب بصيرة للدعوة والإرشاد، ومديرية السجون بالمنطقة الشرقية وبمشاركة عديد من الضباط والأفراد والدعاة ومختصي التوجيه الفكري والمعنوي بمختلف إدارات السجون بالمملكة.
القاضي بمحكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ عقيل العقيل، رئيس مجلس إدارة مكتب «بصيرة»، أكد الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بهذه البلاد المباركة بنزلاء السجون والدعوة إلى نفعهم وإصلاحهم ودمجهم بالمجتمع بعد الإفراج عنهم، مشيراً إلى متابعة وتوجيهات أمير الشرقية المستمرة بالعمل على خدمة هذه الفئة وتقديم ماتحتاج له من برامج دعوية وإرشادية تساهم في تعديل السلوكيات الخاطئة.
وأوضح الشيخ العقيل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول بفندق كورال الخبر للحديث عن الملتقى السنوي الثاني للسجون بالمملكة أن هذا الملتقى يأتي بهدف تعزيز الجانب الديني وإعداد خطط دعوية للتوجيه الفكري والمعنوي مع استعراض تجارب الدعوة داخل السجون وتبادل الخبرات وكل ذلك لتأهيل النزلاء ليصبحوا أفراداً نافعين وفاعلين بعد إنهاء محكومياتهم.
وأشار إلى استهداف كافة العاملين والمهتمين بالدعوة داخل السجون بما فيهم الأفراد والضباط والدعاة الذين لهم تواصل مباشر مع النزلاء، في الوقت الذي أكد على الشراكة المتينة بين المديرية العامة للسجون ومكتب بصيرة والتي أثمرت عن جهود جبارة تحققت داخل الإصلاحيات خلال الفترة الماضية.
ولفت مدير إدارة التوجيه الفكري والمعنوي بسجون المملكة العقيد محمد الدهيش إلى التركيز على جانب الأمن الفكري بهذا الملتقى لأهمية التطرق لكل مايتعلق حوله من نتائج لها تأثيراتها على الفرد والمجتمع.
وكشف عن الدور المهم الذي تلعبه البرامج الدعوية في توجيه وإصلاح نزلاء السجون ومنها حلقات التحفيظ التي أثمرت عن نتائج إيجابية ومميزة حيث تعمل المديرية حالياً على برامج مدروسة تخدم نزلاء السجون من أهمها مايقدمه مكتب بصيرة من برامج نوعية ومركزه. وأكد العقيد خالد البقمي من سجون المنطقة الشرقية الشراكة المثمرة مع مكتب» بصيرة» الدعوي الذي يعد الأول من نوعه داخل السجون لدعوة وإرشاد النزلاء والنزيلات، مبيناً أن البرامج الذي يقدمها ليست مقصورة على هذه الفئة فقط ولكن استفاد منها عديد من العاملين بإدارات السجون بالشرقية من أفراد وضباط لتطوير العمل وتقديم أفضل الخدمات للنزلاء والنزيلات.
مدير مكتب»بصيرة» الدعوي الشيخ أحمد الدولجي، كشف عن إقامة ملتقى بصيرة الثالث الذي ينطلق بالتزامن مع هذا الملتقى مستهدفا 4 آلاف نزيل ونزيلة داخل سجون الدمام والخبر والجبيل ودار الملاحظة بالدمام.
وأضاف أن الملتقى يهدف لدمج النزلاء بحياة المجتمع خارج السجون والتعايش معهم في كافة المجالات النافعة من خلال برامج وفعاليات متنوعة لتغيير الروح النفسية إلى الأفضل إضافة لتصحيح المفاهيم الخاطئة عند نزلاء السجون من أفكار هدَّامة وسلوكيات منحرفة.

مصدر الخبر :
صحيفة الشرق