متطوِّعون لخدمة ذوي الإعاقة
13 فبراير 2016 - 4 جمادى الأول 1437 هـ( 290 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
انضمت الكويت إلى أول جمعية خليجية للعمل التطوعي وخدمة المعاقين، ومقرها البحرين، لتصبح بذلك عضواً بالجمعية التي تم إشهارها أخيراً، على أن تنطلق أنشطتها في الاول من مارس المقبل، من خلال برامج لنشر ثقافة العمل الإنساني.
وخلال تمثيلها للكويت، قالت عضوة اللجنة التأسيسية بالجمعية عنود العلي إن العمل التطوعي يعتبر عملا إنسانيا، جُبل عليه أجدادنا وآباؤنا من قبل، وهو من تعاليم ديننا الاسلامي، 
لافتة إلى مشاركة أربعة أفراد من كل دولة في اللجنة التأسيسية التي ستضم 24 عضواً من كل دول المجلس.
ولفتت إلى أن الجمعية تهدف الى تبادل الخبرات في مجال العمل التطوعي وخدمة المعاقين بين متطوعي دول الخليج، فضلاً عن توثيق الانجازات التطوعية والتواصل بين جهات ومنظمات العمل التطوعي في الوطن العربي والعالم، ناهيك عن السعي إلى تقارب وترابط مفهوم العمل التطوعي المتأصّل بين متطوعي دول مجلس التعاون الخليجي العربي.
وأشار إلى أن رسالة الجمعية تقوم على تعزيز قيمة العمل التطوعي في دول الخليج، من خلال توفير البيئة المناسبة، لعقد اللقاءات والندوات وورش العمل التي تساهم في نشر ثقافة العمل التطوعي بين خليجنا الواحد.