«الكلمة الطيبة» بالبحرين تنظم الملتقى الخليجي الـ (6) «باللعب نتعلم الحياة»
31 يناير 2016 - 21 ربيع الثاني 1437 هـ( 935 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات
الدولة :البحرين

 أناب سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة الشيخ خالد بن علي آل خليفة لافتتاح الملتقى الخليجي السنوي السادس للأطفال (خليجنا يجمعنا)، تحت شعار: «باللعب نتعلم الحياة»، للمرحلة العمرية من 10 إلى 12 عامًا، الذي قامت بتنظيمه مؤخرا جمعية الكلمة الطيبة بفندق إيليت سبا، بمشاركة أطفال ومشرفين من جميع دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية اليمن، وشهدت فعاليات الملتقى للمرة الأولى جائزة (سمو الشيخ عيسى بن على آل خليفة للنجم الواعد) لتكريم الأطفال البحرينيين الحاصلين على جوائز خليجية وعربية ودولية في حفظ القرآن الكريم والرياضة والعلوم.
وقام نائب راعي الملتقى سمو الشيخ خالد بن علي آل خليفة بتكريم الأطفال البحرينيين الفائزين بجائزة النجم الواعد وهم: الزين طارق جمعة «السباحة» -وهي من مواليد إبريل 2005، ووالدها سباح سابق وبطل الخليج في السباحة، وتدرجت منذ عام 2011 في برنامج المواهب بالاتحاد البحريني للسباحة، وشاركت في عدة بطولات إقليمية وداخلية محققه العديد من الميداليات الملونة، كما شاركت في بطولة العالم، كازان في أغسطس 2015 وباتت أصغر متسابقة تشارك في بطولات العالم للألعاب المائية بسن 10 سنوات-، ونبيل علي عبيد «حفظ القرآن الكريم» -وهو طالب في الصف الثاني الإعدادي بمدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية للبنين، وحفظ القرآن الكريم في مركز أبي بن كعب، وشارك في العديد من المسابقات الوطنية والخليجية في القرآن الكريم والحديث الشريف ومنها: مسابقة البحرين الكبرى، ومسابقة الشيخ عبدالعزيز آل خليفة للقرآن الكريم التي حصل فيها على المركز الأول لعامين متتاليين، ثم مسابقة شباب مجلس التعاون الخليجي للقرآن الكريم في الدوحة وحصل على المركز الأول_، وأما زينب العريبي -فقد حصلت على المركز الثاني في مسابقة الحاسبة الصينية العالمية التي أقيمت في الهند وشاركت فيها 48 دولة من حول العالم-.
وأكّد سمو الشيخ خالد أهمية الاهتمام بالناشئة وإعدادهم علميا وتدريبيا، مشيرًا إلى أن هذه أفضل السبل للولوج إلى المستقبل بكل ثقة لأنهم زاد الأوطان للغد الأفضل، متمنيا سموه للمشاركين في الملتقى الخليجي السادس للأطفال التوفيق والنجاح.
وفي سياق متصل رحب يوسف جناحي رئيس اللجنة المنظمة بالوفود الخليجية المشاركة في هذا الملتقى الذي يجمع أطفال الخليج على أرض البحرين الطيبة؛ ليتعارفوا ويكونوا الصداقات ويزيد الترابط والتلاحم بين شباب وقيادات المستقبل بدول مجلس التعاون الخليجي.
وقدم حسن بوهزاع شكره إلى راعي الملتقى سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، والى سمو الشيخ خالد بن علي آل خليفة على رعاية الشباب والناشئة باعتبارهم الثروة الحقيقية لمستقبل أوطاننا، وعلى متابعتهما المستمرة لتطوير الملتقى الخليجي للأطفال بما يحفز متطوعي وشباب الجمعية على العطاء والإنجاز عاماً تلو العام.
وتسعى جائزة النجم الواعد إلى المحافظة على روح الإبداع لدى جيل الأطفال، والترويج لحقوق الطفل عموماً وفي مجالات الإبداع خصوصاً وتطبيقها على أرض الواقع، ووضع النماذج المبدعة في دائرة الضوء وزيادة الاهتمام المجتمعي والإعلامي بهم، كما تسعى إلى المساهمة في إطلاق المبادرات التي تنمي وتخدم الأطفال المبدعين والفائزين بالجائزة، وبناء اتجاهات إيجابية نحو مفاهيم التفوق والإبداع الدراسي والعلمي، وتعزيز البحث العلمي حول أساليب رعاية المبدعين وتنمية قدراتهم.
وفي ختام الحفل تم تكريم الشركاء والداعمين وراعي الملتقى والتقاط صورة تذكارية مع سمو الشيخ خالد بن علي آل خليفة بهذه المناسبة.

مصدر الخبر :
جريدة أخبار الخليج البحرينية