"زمزم" تقدم خدماتها الطبية والعلاجية لـ 47 نزيلاً بسجون القنفذة
22 نوفمبر 2015 - 10 صفر 1437 هـ( 649 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :المملكة العربية السعودية > القنفذة


قدمت جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية الخيرية خدماتها الطبية والعلاجية لـ 47 نزيلاً بسجون القنفذة.

كان في استقبال وفد الجمعية مدير سجون القنفذة العميد سعود ناصر السبيعي، ورئيس قسم التوعية والتوجيه بالسجون النقيب موسى عامر البارقي.

ثم قام وفد الجمعية بفحص عدد من النزلاء بواسطة إستشاري طب وجراحة العيون مدير مجموعة الخبراء الطبي، حيث تم تقديم الخدمات الطبية لهم بعد تشخيصهم، وتم تسليم نتائج الفحص لمسؤولي السجون لمتابعة علاجهم عن طريق الصحة في المراجعات والأدوية.

وكان لهذه الزيارة أثر بالغ في نفوس النزلاء الذي أعربوا عن سعادتهم بهذه الشراكة، فيما أعدت إدارة السجون هذه الزيارة لفة إنسانية جليلة للجمعية نظير اهتمامهم بهذه الفئة وتقديم خدمة نوعية لهم.

من جانبه قدم مساعد المدير العام للجمعية المتحدث الرسمي الأستاذ فهد بن محمد الزهراني الشكر لإدارة سجون القنفذة لحرصها على الشراكة مع جمعية زمزم لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للنزلاء، مبيناً بأن التنسيق والتكامل بين الطرفين سيستمر مستقبلاً بإذن الله لتقديم التوعية والاستفادة من الأطباء المتطوعين في تخصصات أخرى.

وأوضح الزهراني بأن الجمعية تقدم خدماتها والتي تشمل البرامج العلاجية والأجهزة والأدوات اللازمة فضلاً عن شراكتها مع الأطباء الاختصاصيين والاستشاريين بالإضافة للفنيين المتعاونين وذلك بهدف الوصول بالخدمات الصحية الأولية لمختلف شرائح المجتمع، وتقديم الخدمات الطبية المستمرة والشاملة بشكل فعال للمرضى الذين يحتاجون إليها إلى جانب القيام بالتوعية الصحية لأبرز المشاكل الصحية المنتشرة.

وثمن الزهراني دعم الجهات ورجال الأعمال لمسيرة المشاريع الطبية العلاجية والوقائية والتأهيلية التي تقدمها الجمعية للمرضى الفقراء من خلال فروعها وقوافلها التي تسيرها، مبيناً بأن الجمعية تسعى من خلال برامجها المختلفة لتقديم العلاج الطبي والجراحي والتأهيلي للمرضى الفقراء حيث أن آلاف المرضى المحتاجين يستفيدون من برامج الجمعية منذ نشأتها وحتى يومنا هذا.

يذكر بأن جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية الخيرية تسعى لتقديم الرعاية الصحية بمختلف أنواعها لذوي الاحتياج في منطقة مكة المكرمة آخذة بعين الاعتبار أولوية وجودة الخدمة، وتحرص لأن تكون النموذج الرائد للرعاية الصحية الخيرية والتطوعية.

مصدر الخبر :
مداد-جدة