ملتقى بتنظيم "مسك الخيرية""شوف" يوظف الإعلام الرقمي في خدمة الوطن
15 نوفمبر 2015 - 3 صفر 1437 هـ( 657 زيارة ) .

حظي ملتقى الإعلام المرئي"شوف" في دورته الثالثة الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية "مسك" في فندق هيلتون جدة، بمشاركة واسعة من الشباب السعودي الذين تميزوا في مجال الإعلام الرقمي، وتفاعلوا مع المبادرات الثماني التي أطلقها الملتقى لتفعيل دور الإعلام المرئي وتشجيع الشباب على استخدامه على نطاق واسع.
واستحضر الملتقى في جدول أعماله اليوم شخصيات إعلامية كان لها الأثر الكبير في خارطة الإعلام المرئي في المملكة مثل : حسين نجار، وعلي داوود، وعبدالله نور" ليستمع الحاضرين إلى تجربتهم الإعلامية الثرية في ذلك المجال.
وقال رئيس اللجنة الإعلامية للملتقى عضو اللجنة المنظمة مبارك الدعيلج: إن الملتقى في دورته الثالثة أطلق ثماني مبادرات هي : "دورات تدريبية في جهات متخصصة عالميا"، وإنتاج أفلام الشباب"، و"رعاية برامج يوتيوب لإثراء المحتوى"، و"دعم إنتاج أفلام في موضوعات متخصصة"، و"تأهيل شباب هواة في صناعة الإخراج" و"ورشة عمل في قناة تلفزيونية"، و"ترجمة حلقات على اليوتيوب بلغة الإشارة"، و"ترجمة مقاطع أكاديمية خان إلى اللغة العربية"، وشهدت هذه المبادرات تجاوبًا واسعًا من المشاركين في الملتقى من الشباب حيث حرصوا على تبادل الرأي مع المتحدثين والاستماع إلى ما يقدمونه بدقة تعكس جديتهم وحرصهم على الاستزادة بدرجة كبيرة.
وأفاد أن الملتقى بدأ برنامجه اليوم عند الساعة الرابعة عصراً واستمر حتى الساعة التاسعة مساءً، وقدم خلاله جلستين رئيسيتين، ضمت عددًا من المتحدثين المتخصصين في مجال الإعلام المرئي الرقمي.
وعُقدت الجلسة الأولى تحت عنوان "اليوتيوب شوف المحتوى"، وتحدث فيها مؤيد الثقفي، وهتون قاضي، ووليد الفراج، والدكتور عبدالله المغلوث. وفي الجلسة الثانية التي كانت تحت عنوان "سناب شات شوف اللحظة"تحدث خلالها سلطان النفيعي، وسارة الودعاني، وعبدالله الجمعة وأحمد الجبرين.

وقدمت كفيفتان جلسة بعنوان "مرحلة ما قبل الإنتاج "، و"السناب شات رحلة ثقافية" شارك فيها عبدالرحمن صندقجي، وماجد الصباح، بالإضافة إلى تقديم محاضرة خلال الجلسة بعنوان "دراسة حالة" عن تجربة بث "أنا أرى" لقناة العربية، وورش عمل مختلفة قدمت للمهتمين في مجال الإعلام المرئي الجديد.
وأشار الدعيلج إلى الملتقى حرص في دورته الثالثة على مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة والاستماع إليهم بوصفهم جزءًا مهمًا من نسيج الوطن، مبينا أن مشاركتهم حظيت بإعجاب الحاضرين.
ويهتم ملتقى شوف " الثالث" بإبراز المقدرة الوطنية في الإعلام المرئي الرقمي ورفع الوعي لدى الشباب من أجل تسخير أدوات الإعلام المرئي الرقمي لخدمة وتنمية الوطن، مع إتاحة فرص اللقاء وتوطيد علاقة التعاون والشراكة بين المواهب الشابة الجديدة والمستثمرين والجهات ذات العلاقة.
وأتاح الملتقى للمشاركين عدة فرص للانطلاق في عالم الإعلام الجديد الذي تسهم في حصول المهتمين على محتوى إيجابي يسهم في تطوير قدراته ومهاراته في هذا المجال، واكتشاف العديد من الموهوبين وإبرازهم وتنمية موهبتهم في مجالات متنوعة.
كما حرص على استخدام الشباب لوسائل التقنية بطريقة صحيحة تنعكس إيجابا على مجتمعهم ووطنهم، وتقوم على توفير وسائل مختلفة لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وإيجاد البيئة الصحية لنموها، والدفع بها لترى النور واغتنام الفرص في مجالات العلوم والفنون الإنسانية.
وقال مبارك الدعيلج : إن ملتقيات "شوف" تُعد حدثاً تفاعلياً سنوياً، وتنظمها مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية " مسك "، ويجتمع فيها رواد العمل الإعلامي على شبكة الانترنت من الشباب السعودي، ونجحت في إثبات حضورها في الفضاء الإلكتروني وقدمت الكثير من الإبداعات الفنية والفكرية والترفيهية التي جسدت مواهبه وأخرجت المخزون الثقافي في المجتمع، حيث عُقدت في الملتقيين السابقين سبع جلسات رئيسية، وثلاث ورش عمل حضرها أكثر من 5 آلاف شخص، وتابعه أكثر من 20 ألف شخص عن طريق " الانترنت "، بينما تحدث فيهما 38 شخصًا.
وأطلق الملتقى مسابقة على "اليوتيوب" و"السناب شات" و"الانستجرام" وتم منح الفائزين التسعة بالمراكز الثلاثة الأولى في فروعها الثلاثة جوائز قيمتها 99 ألف ريال.

مصدر الخبر :
واس