«الرحمة العالمية» تفتتح مركز الدرة التنموي في البوسنة
9 نوفمبر 2015 - 27 محرم 1437 هـ( 520 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > دعم المشروعات الصغيرة
#العقيلي: الدرة التنموي منارة كويتية في سماء أوروبا

افتتحت «الرحمة العالمية» التابعة لجمعية الاصلاح الاجتماعي مركز الدرة التنموي في دولة البوسنة، والذي يقوم على تدريب وتأهيل الفتيات البوسنيات في عدة مجالات، وتعليمهن دينهن بالشكل السليم، ليكن مربيات وداعيات يحملن على عاتقهن اصلاح المجتمع، وفيه التأهيل النفسي، وفيه التنمية البشرية، وتربية الأبناء لبناء أسرة مسلمة تكون نواة المجتمع، ويخرجن أجيالا على أساس اسلامي سليم.

جاء ذلك تحت رعاية رئيس البوسنة والهرسك باكر علي عزت بيجوفيتش، وبحضور رئيس علماء البوسنة والهرسك المفتي العام حسين كافازوفيتش ومفتي توزلا وحيد فازلوفيتش ورئيس الوزراء بيجو جوتيتيش ومستشار الرئيس جواد مهموتيفيتش وعميد جامعة توزلا أنور خليلوفيتش وبحضور رئيس جمعية الاصلاح الاجتماعي حمود الرومي، والأمين العام للرحمة العالمية يحيى العقيلي، ورئيس مكتب البوسنة والهرسك عمر الكندري، ونائب السفير الكويتي عادل الأدغم، وعدد كبير من طلاب الجامعات والمهتمين، كما تضمن الحفل كلمات كل من ممثل الرئيس، ورئيس وزراء اقليم توزلا، ورئيس علماء البوسنة، والأمين العام للرحمة العالمية، وقد أعلن رئيس الوزراء تسجيل ابنته في سكن الطالبات لتكون أول طالبة في سكن طالبات الدرة.

وفي هذا الصدد قال الأمين العام للرحمة العالمية يحيى العقيلي: نظرا لما تعانيه المرأة المسلمة من تغريب ومسح للهوية في الغرب، وفي ظل هذا الموج المتلاطم، والتناحر بين فئات شعوبه، كان المشروع البلسم، وهو مشروع المركز الثقافي النسائي.

وأوضح العقيلي أن مشروع مركز الدرة يتكون من قسمين، الأول: مركز ثقافي نسائي، والقسم الثاني هو سكن داخلي للطالبات، مشيرا الى أن المركز الثقافي النسائي يقوم على تدريب الفتيات البوسنيات في عدة مجالات، بالاضافة الى أنه يقدم العديد من وسائل جذب الفتيات البوسنيات للانضمام للمشروع، عن طريق تقديم خدمات متعددة، كالمكتبة، وتدريس الكمبيوتر، واللغات، وتنظيم المحاضرات والندوات، والدورات الادارية، والدورات التدريبية، ومنها الشرعية والصحية، الى جانب أمور الحياة والأنشطة الرياضية، والرحلات المتنوعة لتوصيل التربية الاسلامية عن طريق مدرسة الاسلام التي تقوم على تدريس الفقه والسيرة والقرآن والتجويد والتفسير واصدار الكتب والنشرات.

وبين أن المركز يضم بين جنباته مكتبا للاستشارات الأسرية واصلاح ذات البين، والذي يخدم المجتمع عن طريق المساهمة في التماسك الأسري، فيستقبل الحالات ويتعامل معها بخصوصية تامة، ويساهم في حل مشاكلها، مشيرا الى أن القسم الثاني – السكن الداخلي للطالبات – تكمن أهميته لكون السكن الداخلي الجامعي الحكومي مختلطا، وبما أن مدينة توزلا يقصدها الطلاب من كل مدن البوسنة لدراسة نظرا لتوافر الجامعات فيها، فقد ارتأينا أهمية الاستعجال بإنشاء مركز جديد من سلسلة مراكزنا، مع تأمين السكن الذي يتوافر فيه مشرفات تربويات لتأمين المحضن التربوي المتكامل مع المركز، بحيث يخدم كلا من المشروعين، كنوع من التكامل، والاستفادة من تجاربنا في المراكز السابقة.

ولفت الى أن مركز الدرة هو مركز متخصص لخدمة وتعليم المرأة، لما لها من دور في التنمية والنهضة لكل مجتمع، فهي الأساس في اصلاح المجتمعات، فهناك العديد من المراكز الاسلامية التي تفرد ملحقا أو قسما خاصا بالنساء، والدور الأكبر يكون فيها للرجل، أما الدرة فهو من والى المرأة فقط، لتحافظ على خصوصيتها في البرامج والأنشطة الخاصة بها فقط، في ظل مجتمع مفتوح، ليس للمرأة فيه أي خصوصية.

من جانبه، قال رئيس مكتب البوسنة والهرسك في الرحمة العالمية عمر الكندري: ان مركز الدرة التنموي هو مشروع حضاري فريد من نوعه، يقدم العديد من الخدمات للفتيات البوسنيات، منها الدورات التدريبية في النواحي الشرعية والاجتماعية والادارية والتنمية البشرية، كما يضم المركز بين جنباته مكتبا للاستشارات الأسرية واصلاح ذات البين، الأمر الذي يخدم المجتمع عن طريق المساهمة في دعم التماسك الأسري، اضافة الى انشاء سكن للطالبات الجامعيات.

وأوضح الكندري أن المركز يتكون من 6 طوابق على مساحة 1600 متر مربع، ومساحة البناء الفعلية الرأسية 3500 متر مربع، ويتسع الى 1000 شخص، ويستفيد منه أكثر من 3000 فتاة، مشيرا الى أن الطابق الأرضي يتكون من مكتب للاستشارات الأسرية واصلاح ذات البين، وقاعة للمحاضرات، وحضانة للأطفال، وقاعة دراسية، ومطعم للطالبات، أما الطابق الأول فيتكون من فصل لتدريس العلوم الاسلامية، وقاعة لتحفيظ القرآن الكريم، وصالة رياضية مغلقة للنساء، أما الطابق الثاني فيتكون من المكتبة، وغرفة المطالعة، والمسجد مع المتوضئ، وفصل دراسي، وقاعة تدريب للدورات، وقاعة لورش العمل.

مركز الدرة

رئيس الاصلاح الاجتماعي وامين عام الرحمة ومجير مكتب الجمعية في البوسنة ود حالد المذمةر

مصدر الخبر :
مداد-الكويت