"الوطنية السعودية": تأمين عبوات الحليب الصحي للأطفال الرضع من ابناء الاشقاء السوريين
2 نوفمبر 2015 - 20 محرم 1437 هـ( 637 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية الأطفال
الدولة :الأردن > عمان
الدولة :الاردن

اطلقت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا المرحلة الرابعة عشرة من مشروع ( نمو بصحة وأمان ) الذي يهدف الى تأمين عبوات الحليب الصحي للأطفال الرضع من ابناء الاشقاء السوريين في مخيم الزعتري، وذلك ضمن خطة شاملة تهدف الى صرف 20.000 عبوة حليب على المستفيدين.
وتأتي انطلاقة المرحلة الرابعة عشر من المشروع بعد ان عززت الحملة الوطنية السعودية جهودها الطبية من خلال العيادات التخصصية السعودية خلال فترة التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة ، اضافة الى رعايتها الحثيثة للأطفال خاصة الرضع منهم ، حيث تم بحمد الله الانتهاء من انجاز المرحلة الثالثة عشر بتقديم عبوات الحليب الصحي عبر (549) عملية صرف وذلك خلال الشهر اكتوبر من عام 2015.
وأفاد المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني بان برنامج (نمو بصحة وأمان) يعد من ابرز البرامج الصحية التي تنفذها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا وذلك لتركيزها على رفع معدلات المناعة الجسمية عند الاطفال واكسابهم النمو الصحي السليم ، منوها الى ان هذا المشروع يضمن حصول كل رضيع على نصيبه الكافي من الرضاعة ليكون الحليب مدعم للبنية الجسمانية ، خاصة اذا كانت لدى الامهات مشاكل صحية في الرضاعة الطبيعية مما يستدعي العيادات التخصصية السعودية الى توفير الحليب الصحي لهم باستمرار وفقا للتعليمات الطبية.
من جانبه اكد المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر عبد الرحمن السمحان ان معظم البرامج التي اطلقتها الحملة الوطنية السعودية في مختلف المجالات الطبية و الاغاثية والتربوية والايوائية وغيرها حققت نجاحا كبيرا ومهما بفضل الله ، حيث حصلت الحملة نتيجة ذلك على تصنيفات عليا في ترتيب المنظمات الاغاثيه العالمية ، منوها الى ان هذا التقدم والتفوق هو تجسيد وانعكاس واضح للاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - اضافة الى التفاعل الذي لم ينقطع ابدا من الشعب السعودي تجاه اعانة شقيقة الشعب السوري العزيز ، ليكون خير دليل على روابط الاخاء والمحبة والصلات التاريخية التي تجمع الشعبين الكبيرين .
مما يذكر ان الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا تنفذ جملة من المشاريع الطبية الانسانية في كل من الاردن وتركيا ولبنان تهدف الى توفير متطلبات العناية الصحية للأسر السورية أللاجئة ومن هذه المشاريع ( شقيقي صحتك تهمني ) الذي يركز على اعطاء اللقاحات والمطاعيم للأشقاء السوريين ومشروع (زينة الحياة الدنيا) الذي يعنى بالتكفل في حالات الولادة الطبيعية و القيصرية، بالإضافة الى برنامج الدعم النفسي (شقيقي نحمل همك).

مصدر الخبر :
واس