«مؤسسة دبي للإعلام» تتكاتف مع "الأحمر" ضد «القاتل الصامت»
13 اكتوبر 2015 - 30 ذو الحجة 1436 هـ( 384 زيارة ) .
الدولة :الإمارات > دبي
الدولة :الإمارات

 نظمت مؤسسة دبي للإعلام، للسنة الثالثة على التوالي، وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي أو كما يُسمّى «الشهر الوردي» الذي يصادف شهر أكتوبر، وذلك بإطلاق فعالية داخلية لموظّفيها في إطار برنامجها الصحي «معاً أصحاء» تحت شعار «معاً لنقضي على القاتل الصامت». وتساهم المؤسسة من خلاله برفع التوعية بمخاطر سرطان الثدي، لاسيما وأنه يعد من أكثر أنواع الأورام انتشاراً على الصعيدين العالمي والمحلي، حيث يتم تسجيل 40 حالة لكل 100 ألف امرأة، بحسب وكالة أبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

 وتأتي هذه الفعالية ضمن برنامج من الأنشطة المقررة لهذا العام، والتي تهدف مؤسسة دبي للإعلام من خلالها إلى زيادة نسبة الوعي حيال أمراض أخرى تهدد مجتمعنا، خاصة وأن الكشف المبكر يساهم في تجنب الأمراض.

 نشر التوعية

 وعبّرت مريم الأفردي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، عن سعادتها بتنظيم هذه الفعالية التي تتكلّل بالنجاح في دورتها الثالثة، بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر، قائلة: يسرّنا أن عدد المشاركين والمشاركات في فعاليات التوعية بسرطان الثدي يزداد سنة تلو أخرى، ما يدلّ على أن هذا الموضوع يهمّ شريحة كبيرة من الناس. ويسعدنا أننا نقوم بواجبنا كجهة إعلامية في نشر التوعية بين كافة النساء في المجتمع لإجراء الكشف المبكر عن المرض، الأمر الذي يساهم في إنقاذ أعز الناس إلى قلوبنا.

 وأكدت الأفردي الدور الذي تضطلع به المؤسسة من حيث تعزيز أهمية الصحة من خلال برنامجها المتكامل #DMIWELLNESS، ودعم هذه المبادرة بحملة واسعة أطلقتها على وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال مسابقة شارك فيها الناس معبّرين عن مساندتهم لهذه القضية النبيلة عبر ارتداء اللون الوردي، لون شهر أكتوبر.

 جلسات

 وتخلّل البرنامج جلسات توعوية تحدّثت خلالها المتطوعة في الهلال الأحمر الدكتورة موزة محمد الحمادي عن كيفية الوقاية من سرطان الثدي عبر التشديد على إجراء الفحص الذاتي المبكر وفحص الماموجرام. وركّزت أيضأ على كيفية التعامل مع المصابين به ومساعدتهم.

من جانبه؛ أشار محمد عبدالله الحاج الزرعوني مدير جمعية الهلال الأحمر في دبي إلى أهمية المبادرة التي نفذت مع مؤسسة دبي للإعلام والتي تأتي ضمن نهج الجمعية لتعزيز التعاون مع الجهات الحكومية في مجال توعية المجتمع، ونشر المبادئ السليمة للصحة المجتمعية، وأنماط الحياة الصحية، ونشر ثقافة الفحص المبكر للحد من مخاطر المرض.

 لحظة مؤثرة

 أكثر اللحظات المؤثرة خلال جلسات التوعية بسرطان الثدي والتي عقدتها مؤسسة دبي للإعلام، كانت مشاركة إحدى موظفات مؤسسة دبي للإعلام، وهي الإعلامية دجى بن فرج، التي تحدثت عن تجربتها ورحلة علاجها، كما نوهت بالدور الذي تقوم به المؤسسة في التوعية بهذا المرض.

مصدر الخبر :
البيان