فيصل بن بندر يدّشن برنامج «فنار سابك الصحي» ويؤكد: المسؤولية الاجتماعية مطلب أساسي للجميع
10 سبتمبر 2015 - 26 ذو القعدة 1436 هـ( 580 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
    أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، أمير منطقة الرياض، أن وجود شركة "سابك" في الأحداث تعتبر دعامة جيدة ومفيدة للجميع، كونها من الأذرع الرئيسية في المملكة، وتعطي للحدث ثقلا كبيرا، وتصل في خدماتها مستويات عالية.
 
وأضاف سموه خلال تدشينه مساء البارحة برنامج "فنار سابك الصحي" في ساحة الأمانة بحي الجزيرة في الرياض، والذي تنظمه الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك
 
سعود بن ثنيان: لدينا مشروعات مجتمعية سترى النور.. قريباً
 
بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض، والبرنامج الوطني للوقاية من المخدرات نبراس، واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، أن الدعوة الكريمة التي وجعت لسموه من قبل الأمير سعود بن ثنيان تعتبر دعوة كريمة، ومحل تقدير، ومحل تجارب للدور الكبير الذي يقوم به سموه الكريم، مشيراً إلى أن العمل الذي تؤديه سابك يعتبر من أعلى المستويات، كونه ظاهرة حضارية كبيرة تؤكد فعاليتها في الوطن.
 
وأشار الأمير فيصل بن بندر إلى أن المسؤولية الاجتماعية مطلب أساسي للجميع، مستدلاً بدور سابك الكبير في قدرتها على تقديم كافة الاحداث الاجتماعية بالكفاءة العالية، مضيفاً أن فنار سابك سيكون مشعاً بالخير والعطاء لهذا الوطن في كثير من المجالات الصحية والاجتماعية والصناعية، التي هي من ابرز معطيات سابك، لافتا إلى أهمية دورها والاقتداء بها خصوصا في مجال المسؤولية الاجتماعية.
 
بدوره قال رئيس مجلس إدارة شركة سابك ورئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، إن سابك منذ أن تأسست وهي تضع المسؤولية الاجتماعية في أولوياتها، من خلال برامجها الطموحة في المشاركة في المستشفيات، ودعم الاوقاف والندوات الخيرية، إلى جانب دعمها كثيراً من أنشطة المجتمع، مضيفاً انها مازالت تقدم الكثير من الجهود تجاه المجتمع، والتي تأتي انطلاقاً من الرعاية والتوجيهات الحكومية في جميع المجالات من اهمها المجال الصحي مشيراً إلى أن الدولة تنفق على الصحة مليارات، تقدم على إثرها خدمات كبيرة، لافتا إلى أن هناك أدوراً تقع على عاتق القطاع الخاص تجاه المجتمع، كاشفاً عن أن سابك شاركت في أكثر من مشروع خدمات مجتمعية والتي سترى النور قريباً، وستحقق دعما لجهود الدولة التي تمثلها كافة القطاعات.
وأفاد أن مشروع نبراس من أهم المشروعات الذي أطلق برعاية ولي العهد ووزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، قدمت من خلاله سابك الدعم المادي والمعنوي والبشري لهذا البرنامج الذي قدم خدمات وانشطة عديدة على أرض الواقع.
 
وخلال الحفل المعد بتلك المناسبة، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، يوسف عبدالله البنيان في كلمته أن البرنامج صمّم ليكون نقلة نوعية في مجال التوعية الصحية ومكافحة المخدرات، وباعتباره إحدى خطوات "سابك" للمساهمة في إكمال السير في التوجه الوطني الاستراتيجي لمكافحة المخدرات، وفق التوجيهات السديدة لحكومتنا الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وأن الشركة أولت اهتمامًا خاصًا بهذا البرنامج، بسبب الأضرار الجسيمة والأخطار العظيمة الناتجة عن المخدرات، وتأثيرها السلبي على حياة الفرد، ووحدة الأسرة، وأمن المجتمع.
 
 
مصدر الخبر :
الرياض