"عالمية حماية الطفل" تدعم البحرين في إجراءات وضع ضوابط لسفر من هم دون 18 سنة إلى مناطق النزاع
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 643 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية الأطفال
الدولة :البحرين > المنامة
الدولة :البحرين
أشاد الدكتور عبدالعزيز السبيعي رئيس المنظمة العالمية لحماية الطفل (انسبت) ومقرها بروكسل، بتوجيهات الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير داخلية مملكة البحرين الداعية إلى وضع ضوابط لسفر من هم دون 18 سنة إلى مناطق النزاع، مضيفاً أن هذه الإجراءات هي خطوة متقدمة لحماية الطفل البحريني من مناطق النزاعات، وما يترتب عليها من زرع الأفكار التي تؤسس على عدم قبول الآخر وتزيد من حدة الطائفية وتؤثر سلباً على ترابط وتماسك المجتمعات وتدعو إلى ضرب الأمن والسلم الأهليين.
وأكد السبيعي النهج المتبع لدى كبار مسؤولي الأمم المتحدة الذين يدعون المجتمع الدولي إلى بذل أقصى الجهود لحماية الأطفال المتضررين من الانتهاكات الواقعة في مناطق النزاعات، والعمل على وضع حد للإفلات من العقاب، مضيفاً أن ما يتعرض له الطفل اليوم ليس مقتصراً على الاختطاف والتجنيد في مناطق النزاعات، بل وصل إلى تنشئتهم تنشئة خاطئة تقوم على كره وعدم قبول الآخر من خلال ممارسات الجماعات الإرهابية القائمة على إذكاء الطائفية بين أوساط الأطفال والناشئة، وهو ما نشهده جلياً في العراق وسوريا.
وقال السبيعي إن الخطوة التي اتخذتها مملكة البحرين لوضع إجراءات رسمية تنظم انتقال من هم دون 18 عاماً إلى مناطق النزاع هي حماية لهم وتتماشى مع دعوة الأمم المتحدة المتكررة لوضع القوانين التي تحمي الأطفال في مناطق النزاعات. ودعا السبيعي إلى أن تقوم باقي الدول في المنطقة بوضع مثل هذه الإجراءات التي تحميهم، والاستفادة من تجربة البحرين في هذا المجال.
 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج