الحملة السعودية في لبنان تطور عملها في خدمة الاشقاء السوريين باستخدام برنامج تقني جديد
30 اغسطس 2015 - 15 ذو القعدة 1436 هـ( 594 زيارة ) .
الدولة :لبنان > بيروت
الدولة :لبنان

وقعت الحملة الوطنية السعودية اتفاقية مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في لبنان لاستخدام برنامج ( RAIS) والذي يساعد على ادخال البيانات و المعلومات عن ما تم تقديمه بشكل دقيق على ارض الواقع من مساعدات للأشقاء السوريين في كافة الجهات التي تعمل عليها الحملة  .

حيث يعمل البرنامج على ابراز أعمال ونشاطات الحملة الوطنية السعودية على خارطة المنظمات الدولية والاقليمية المشتركة بهذا البرنامج و التي تقدم المساعدات الاغاثية من حيث النوع و الكم ،اضافة الى قيمة المشاريع التي تنفذها الحملة في لبنان .

ويعتبر برنامج ( RAIS) من احدث البرامج التي استحدثتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ،وذلك لتتمكن المنظمات الرائدة في العمل الاغاثي من تسجيل عملها وفقا لقواعد بيانات وآلية الكترونية متطورة.

من جهته أوضح مدير مكتب الحملة الوطنية السعودية في لبنان الاستاذ / وليد بن علي الجلال ان هذا البرنامج يعتبر أحد البرامج المتطورة الذي تستخدمه الحملة اثناء اداء واجبها الانساني تجاه الاشقاء السوريين في لبنان ،وذلك  بهدف ضمان وصول المساعدات المتنوعة الى كل الاشقاء اللاجئين في كل المناطق .

وأضاف الجلال ان مكتب الحملة في لبنان يركز في عمله على تأكيد استفادة كل الاشقاء اللاجئين من المساعدات الطبية و الغذائية و الايوائية التي تقدمها الحملة بشكل دائم ومستمر .

من ناحية اكد المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا الدكتور / بدر عبد الرحمن السمحان ان الحملة الوطنية السعودية دائما تسعى لتطوير الخدمات التي تقدمها للأشقاء السوريين ،وذلك  من خلال استحداث وتجديد الاليات و الادوات المستخدمة خلال واجبها الانساني في مختلف مناطق اللجوء .

ونوه السمحان الى ان الحملة الوطنية السعودية تركز على تطوير العلاقات التشاركية مع المنظمات الاغاثية دولية كانت ام محلية ،وذلك في سبيل النهوض بالخدمات الاغاثية المتنوعة المقدمة للأشقاء السوريين .

وختم السمحان ان جهود ونشاطات ومشاريع الحملة تأتي انطلاقا من الواجب الديني و الاخلاقي تجاه الاشقاء السوريين ، مرتكزاً على أهمية الوقوف الى جانب الشعوب المنكوبة جراء الحروب والكوارث الطبيعية ، وذلك  انفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الامين - حفظهم الله - وتلبية لتطلعات الشعب السعودي الكريم السبّاق دائما في تقديم الخير على الدوام داعين الله عز وجل ان يكون هذا العمل خالصا لوجه الكريم وان يثقل به موازين من تبرع به وقام عليه.

مصدر الخبر :
مداد- الأردن