" زكاة الفحيحيل" : نداء لإغاثة أهل تعز..مساعدتهم واجب ديني وإنساني
26 اغسطس 2015 - 11 ذو القعدة 1436 هـ( 733 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :الكويت
 
أعلن مدير عام لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس عن قيام اللجنة بجمع التبرعات لإغاثة أهل مدينة تعز في اليمن بسبب القصف والدمار الذي تشهده المدينة في الوقت الحالي ، مناشدا في الوقت ذاته أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة من المحسنين من أبناء الكويت الكرام تقديم الدعم ومد يد العون والمساعدة للأشقاء اليمنيين في منطقة تعز ، موضحا أنهم يعيشون ظروفا مأساوية صعبة بسبب المجازر التي يتعرضون لها جراء الحرب الدائرة هناك.
 
وقال الدبوس في تصريح صحافي : إن تعز تشهد حالة من الدمار غير المسبوق من قصف عنيف يطال معظم الأحياء ، وحقد دفين ينصب فوق رؤوس الأطفال والنساء والشيوخ الآمنين ، لذلك فإننا ننادي كل الخيرين للبذل الآن لنجدة وإغاثة سكان المدينة من الموت المحق فالمستشفيات تستغيث وبحاجة إلى التبرع بالدم ، كما تحتاج إلى أدوية ومستلزمات طبية ويحتاج سكان المدينة إلى إعانات غذائية ومستلزمات إيواء لمن نزحوا هربا من القصف ، علاوة على ذلك فإن ما تبقى من مستشفيات في حاجة ماسة إلى نفقات مالية وتجهيزات لإنقاذ المصابين جراء القصف العنيف الذي تشهده المدينة ، لنهب لإحياء أرواح قد تفارق الحياة بسبب الإهمال الطبي.
 
ودعا الدبوس الخيرين من أبناء الكويت إلى الفزعة لإغاثة أشقائهم اليمنيين ،لافتا الى انه يمكن لأهل الخير التواصل مع اللجنة على ارقام : 23922260– 90028343. مؤكدا أن إغاثتهم ومساعدتهم واجب ديني وإنساني تعزيزا لمبادئ التكافل والـتآلف والتراحم التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف ، موضحا أن أبناء الكويت جبلوا على فعل الخير ولم لن يتوانوا عن إغاثة المنكوبين والمتضررين وذوي العوز و الحاجات في أي مكان بالعالم وأعمالهم والخيرية خير شاهد ودليل على ذلك.
 
وبين الدبوس أن لجنة زكاة الفحيحيل وجمعية النجاة الخيرية قد دشنتا حملة إغاثة منذ نشوب الحرب في اليمن لمساعدة الأشقاء اليمنيين اللاجئين في جيبوتي على نفقة أهل الخير من أبناء
مصدر الخبر :
مداد- الكويت