وكيل "الاجتماعية السعودية" يدشن برنامج "صدقة ستور"بمكة المكرمة
25 اغسطس 2015 - 10 ذو القعدة 1436 هـ( 561 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة

دشن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر السدحان اليوم ، برنامج "صدقة ستور" ، خلال زيارته لجمعية البر لقرى جنوب مكة المكرمة ، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة التنفيذية عبدالله بن داود الفايز، ومدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة جمعان الزهراني، ومدير عام الجمعية علي الفهمي.
وتفقد القسم النسوي بالجمعية ، مطلعا على البرامج الحرفية، ومعرض الصور بداخل الجمعية.
بعدها بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقيت كلمة نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة التنفيذية رحب فيها بوكيل الوزارة لشؤون التنمية، مبيناً أن الجمعية تعد ناشئة التي بدأت كمبادرة من بعض الدعاة بزيارة القرى ، مشيراً إلى أن الجمعية بدأت في الانتقال العمل المؤسسي والمحاسبي وأيضاً الاستقرار الإداري.
وبين أن الجمعية قدمت خلال شهر رمضان المبارك الماضي مساعدات عينية ومبالغ نقدية بقيمة تقدر بأربعة ملايين ريال، كما أن الجمعية تتولى برامج سقيا المياه من خلال بناء الخزانات وتعبئتها بالمياه الصالحة للشرب عبر صهاريج المياه، بالإضافة إلى برنامج أسكان المنازل الذي تعكف الجمعية بالتعاون مع أحدى الشركات الرائدة لبناء 56 وحدة سكنية.
وقال الفايز : إن مستفيدي الجمعية يبلغ عددهم نحو 3 ألاف أسرة موزعين على نحو 64 قرية ، مشيراً إلى أن نطاق الجمعية يشمل الجزء الساحلي على البحر الأحمر لجنوب مكة ثم قرى الداخل التي تدخل لجبال الطائف ومنطقة وادي نعمان يقوم بخدمتها 3 مكاتب فرعية للجمعية لتكون قريبة من الناس ، مؤكداً أن العمل بدأ يركز على البرامج التدريبية لافتاً النظر أنه تم تدريب مؤخراً 40 فتاة على برامج الخياطة ، مشيراً إلى أنه الآن لديهم مركز متكامل لتعليم الخياطة ومشغل خياطة بحيث بعد انتهاء فترة التدريب يحولون للمشغل.
بعد ذلك قدم فلم تعريفي عن الجمعية والخدمات التي تقدمها المتمثلة على تنظيم القافلات وبرامج السقيا ووقف الجمعية الخيري الذي تبلغ تكلفته 22 مليون ريال ويعود دخله للأرامل والأيتام ومستفيدي الجمعية .
أثر ذلك قدم رئيس قسم الإعلام وتقنية المعلومات باسم الشبيلي عرضاً تعريفياً عن البرامج التقنية التي تقدمها الجمعية للمرضى مثل برنامج تطبيق الأدوية لتذكير المرضى المنتظمين في استخدام الأدوية ،وبرنامج صدقة ستور المتمثل على جمع الأجهزة الالكتروني المستعملة وأجهزة الجوال في مقر الجمعية الرسمي وإعادة تدويرها ، مشيراً إلى مشروع صدقة ستور يخدم الجمعية مالياً لدعم مشاريعها الخيرية .
بعد ذلك شهد وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله السدحان توقيع عقد اتفاقية صدقة ستور بين كل من جمعية البر لقرى جنوب مكة المكرمة ممثلة في نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة التنفيذية عبدالله الفايز ، والمدير التنفيذي لملتقى المعلومات صالح الدوسري.
من جانبه أشاد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الدكتور عبدالله السدحان بمخرجات برامج وأنشطة جمعية البر لقرى جنوب مكة ، مشيداً بالبرامج التدريبية لأبناء وبنات أهالي هذه القرى التي بدأت الجمعية في تبنيها .
وأكد أن هناك العديد من المشاريع التي ستدعمها الوزارة متمثلة في المشاريع الحرفية واليدوية التي تؤدي إلى إكساب الفتى أو الفتاة حرفة أو مهنة يستفيد منها بالإضافة إلى وقف الجمعية لنحقق استدامة مالية للجمعية ، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لنائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة التنفيذية الأستاذ عبدالله بن داود الفايز على الانجازات المتقدمة التي حققتها الجمعية.
وقال الدكتور السدحان إلى أن الوزارة أقرت دعم رواتب المدير والمحاسب وباحثين اجتماعيين في كل جمعية خيرية مسجلة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية ، مشيراً إلى أنه يودي إلى استقرار وظيفي ودعم الجمعيات .
كما اطلع وكيل الوزارة للشؤون التنمية الاجتماعي على ملف بيانات البحث الأسري.

مصدر الخبر :
واس