"الاجتماعية السعودية" تنظم دورات تحفيزية لأبنائها مع بدء الدارسة
23 اغسطس 2015 - 8 ذو القعدة 1436 هـ( 532 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :التعليمي والثقافي
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

أتمت وزارة الشؤون الاجتماعية إعدادها وتهيئتها لاستقبال أبنائها وبناتها للعام الدراسي الجديد من خلال برامج وفعاليات تربوية وتوعوية وتأهيلية تسهم في توفير بيئة حاضنة لهم لتمكنهم من التفرغ لتحصيلهم العلمي.
وبدأت الوزارة في التحضير والتهيئة لابنائها منذ وقت مبكر حيث بدء الأخصائيات والأخصائيون النفسيون والاجتماعيون في جميع الدُور بتهيئة الأبناء والبنات لاستقبال العام الدراسي الجديد وحثهم على بذل الجهد والاجتهاد للتميز في التحصيل الدراسي، واقامة الدورات المحفزة " كيف تكون متفوقاً دراسياً" للنهوض بالمستوى العلمي .
كما تم بعد برامج التهيئة التحضيرية بدء شراء مستلزمات الأدوات المدرسية لفروع الأيتام في جميع مناطق المملكة حيث تم تخصيص أخصائي أو أخصائية تصحب كل مجموعة ليقوم كل ابن او ابنة بشراء مستلزماته المدرسية بنفسه وحسب رغبته، فيما تم توزيع الأبناء والبنات في المراحل الدراسية كل حسب مرحلته الدراسية وبما يضمن تنوع وتميز مدارسهم ودمجهم مع أقرانهم.
وخصصت وزارة الشؤون الاجتماعية مشرفين ومشرفات تعليميين في كل دار يتولون متابعة الأبناء من اليوم الأول من الدراسة، إضافة إلى تحديد عدد معين من الأبناء والبنات لكل مشرف أو مشرفة تعليمية ليسهل معه متابعتهم في المدارس ومعالجة أي مشكلة قد تواجههم في الدراسة واستيعاب المناهج، وشددت من خلال متابعتها على أن يقوم المشرفون والمشرفات داخل الدور بالتواصل مع إدارات المدارس لخلق البيئة المناسبة التي تساعدهم على التميز والعمل كفريق واحد لمعالجة المشكلات التي تواجههم.
فيما تعاقدت الشؤون الاجتماعية مع شركات للنقل المدرسي وفق احتياج كل فرع كما عملت الوزارة على إنهاء إجراءات تسجيل الأيتام في بعض المدارس والجامعات الأهلية والتي تم اختيارها ليرتقي الأيتام في دراستهم وحسب احتياج كل واحد منهم.
أما على صعيد استعدادات الوزارة للعام الدراسي لأبناء الأسر الضمانية فقد أودعت وزارة الشؤون الاجتماعية في حسابات المستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي الثلاثاء الماضي أكثر من 68 مليون ريال لبرنامج المساعدات النقدية لأجل الحقيبة والزي المدرسي للطلاب والطالبات كاستحقاقات البرنامج عن الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي .
وبدأت الوزارة في التحضير والتهيئة لابنائها منذ وقت مبكر حيث بدء الأخصائيات والأخصائيون النفسيون والاجتماعيون في جميع الدُور بتهيئة الأبناء والبنات لاستقبال العام الدراسي الجديد وحثهم على بذل الجهد والاجتهاد للتميز في التحصيل الدراسي، واقامة الدورات المحفزة " كيف تكون متفوقاً دراسياً" للنهوض بالمستوى العلمي .
كما تم بعد برامج التهيئة التحضيرية بدء شراء مستلزمات الأدوات المدرسية لفروع الأيتام في جميع مناطق المملكة حيث تم تخصيص أخصائي أو أخصائية تصحب كل مجموعة ليقوم كل ابن او ابنة بشراء مستلزماته المدرسية بنفسه وحسب رغبته، فيما تم توزيع الأبناء والبنات في المراحل الدراسية كل حسب مرحلته الدراسية وبما يضمن تنوع وتميز مدارسهم ودمجهم مع أقرانهم.
وخصصت وزارة الشؤون الاجتماعية مشرفين ومشرفات تعليميين في كل دار يتولون متابعة الأبناء من اليوم الأول من الدراسة، إضافة إلى تحديد عدد معين من الأبناء والبنات لكل مشرف أو مشرفة تعليمية ليسهل معه متابعتهم في المدارس ومعالجة أي مشكلة قد تواجههم في الدراسة واستيعاب المناهج، وشددت من خلال متابعتها على أن يقوم المشرفون والمشرفات داخل الدور بالتواصل مع إدارات المدارس لخلق البيئة المناسبة التي تساعدهم على التميز والعمل كفريق واحد لمعالجة المشكلات التي تواجههم.
فيما تعاقدت الشؤون الاجتماعية مع شركات للنقل المدرسي وفق احتياج كل فرع كما عملت الوزارة على إنهاء إجراءات تسجيل الأيتام في بعض المدارس والجامعات الأهلية والتي تم اختيارها ليرتقي الأيتام في دراستهم وحسب احتياج كل واحد منهم.
أما على صعيد استعدادات الوزارة للعام الدراسي لأبناء الأسر الضمانية فقد أودعت وزارة الشؤون الاجتماعية في حسابات المستفيدين والمستفيدات من الضمان الاجتماعي الثلاثاء الماضي أكثر من 68 مليون ريال لبرنامج المساعدات النقدية لأجل الحقيبة والزي المدرسي للطلاب والطالبات كاستحقاقات البرنامج عن الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي .

مصدر الخبر :
واس