«الموارد البشرية» يوحد برامج دعم التوظيف في «بوابة» إلكترونية
21 اغسطس 2015 - 6 ذو القعدة 1436 هـ( 347 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
وحد صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، البرامج الخاصة بدعم التوظيف والتدريب في بوابة وطنية شاملة، يستعد لإطلاقها نهاية شهر ذي القعدة الجاري، باسم «البوابة الوطنية للعمل»، سعياً إلى توفير الدعم المطلوب لأصحاب الأعمال والمراكز التدريبية، وزيادة فرص حصول الباحثين عن وظيفة مناسبة، ومساعدتهم على تحقيق المهارات المطلوبة في سوق العمل.
ومن المقرر أن يتضمن الإطلاق الأولي للبوابة الوطنية للعمل، البرامج المنوعة الأساسية الخاصة بدعم برامج التوظيف والتدريب والتأهيل، مثل: مكافأة الجدية للعمل، وحافز البحث عن عمل، وحافز صعوبة الحصول على عمل، ودعم التوظيف، ومكافأة أجور التوطين، الدعم الإضافي للأجور، وبرنامج الأوسمة. وسيتمكن جميع المواطنين المستفيدين والراغبين في الاستفادة من برامج الدعم، التي يقدمها صندوق تنمية الموارد البشرية من زيارة البوابة الوطنية للعمل الجديدة، والحصول على البرامج والخدمات كافة، التي يقدمها الصندوق ضمن منصة إلكترونية موحدة، تشمل تلك الخدمات بما في ذلك برامج «حافز».
وسيكون في مقدور الراغبين التسجيل في البوابة الوطنية للعمل، وذلك في خطوة تهدف إلى تسهيل الإجراءات للمستفيدين، بخلاف ما كان معمول به في السابق، وهو التسجيل في شكل منفرد للبرامج. كما أن برامج دعم التوظيف والتدريب والتأهيل ستكون أيضاً مفتوحة للجميع، وليست محصورة على المستفيدين من أحد برامج الصندوق. وستتاح برامج «هدف» المتنوعة في مواقعها الإلكترونية المتفرقة السابقة، أمام المستفيدين مدة أسبوعين فقط بعد إطلاق المرحلة الأولى للبوابة الوطنية للعمل، وسيتم بعدها التحول إلى البوابة الإلكترونية الموحدة والشاملة للبرامج والخدمات كافة.
وسيتبع مرحلة الإطلاق الأولية التي ستشمل جميع البرامج والخدمات، مراحل تطويرية لاحقة سيكون تنفيذها تباعاً بما يتوافق مع خطة المشروع، وما يتم جمعه من ملاحظات ومقترحات. وسيتم بعد هذه المرحلة إطلاق مزايا وخدمات جديدة تباعاً، ستؤدي في النهاية إلى توحيد طلبات الحصول على عمل، وطلبات الحصول على موظفين وعرض الشواغر الوظيفية في شكل مباشر ودقيق، كما ستقدم البوابة عدداً من الخدمات المتعلقة بوزارة الخدمة المدنية، سيتم الإعلان عنها في حينه.
 
مصدر الخبر :
الحياة