«الرحمة العالمية»: تنظم 254 رحلة شبابية وإغاثية إلى دول العالم
12 اغسطس 2015 - 27 شوال 1436 هـ( 414 زيارة ) .
شدد الأمين المساعد لشؤون العلاقات العامة والإعلام بالرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي عبد الرحمن المطوع على أهمية دعم الشباب الكويتي وما يقومون به من دور ريادي في رسم صورة ناصعة عن كويت الخير
وأضاف أنَّ المؤسسات الخيرية يقع على عاتقها مسؤولية دعم الشباب، خاصة وأننا نتحدث عن مجتمع بلغت نسبة الشباب فيه 56 في المئة وفقاً لمشروع الخطة الإنمائية للسنوات 2016/‏2015 - 2020/‏2019، موضحاً أنَّ استهداف الشباب وفتح آفاق الإبداع أمام تجاربهم الإنسانية والتطوعية هو هدف تضعه الرحمة العالمية ضمن أولوياتها، وقد أطلقت في ذلك العديد من الجهود التي شملت الرحلات الشبابية لدعم مشاريعها في عدة دول ومناطق تعمل بها الرحمة.
 
وأوضح المطوع بمناسبة يوم الشباب الدولي أنَّ الرحمة العالمية تسعى جاهدة لدعم الشباب، وفتح المجال أمامهم للمشاركة في الجهود الخيرية، مثنياً على التجاوب الحاصل من قِبَل أبناء الكويت وأسرهم للمشاركة، حيث قامت الرحمة العالمية وخلال العامين الأخيرين بتنظيم ما يقرب من 254 رحلة خيرية شبابية وإغاثية، شملت دولا افريقية وآسيوية وعربية، من منطلق أنَّ الشباب هم قوة وحاضر الكويت وعماد مستقبلها.
 
وبيَّن أنَّ الشباب شركاء فاعلون في العمل الخيري، لا تتوقف تطلعاتهم عند بذل المال، بل تتعداها إلى المشاركة من خلال الرحلات الشبابية التي تقوم على تنظيمها الرحمة العالمية. وأثنى على الخطوة التي قامت بها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإصدار لائحة العمل التطوعي التي تنظم عمل الفرق التطوعية الشبابية ونشاطها، والموجهة للجهود الانسانية والخيرية المجتمعية، والتي من شأنها التأسيس لمبادرة لريادة كويتية في مجال الفرق التطوعية.
 
مصدر الخبر :
الرأي الكويتية