"حقوق الإنسان": مفجِّرو مسجد عسير استخفُّوا بالدماء المعصومة
7 اغسطس 2015 - 22 شوال 1436 هـ( 351 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض
# قالت: العمل استخفاف لحرمات بيوت الله وانتهاك للحق في الحياة
 
أ‫دانت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، بشدة؛ العمل الإرهابي المشين الذي استهدف مسجد مقر قوات الطوارئ بمنطقة عسير، الذي نتج عنه وفاة وإصابة عدد من رجال الأمن.
 
وقال رئيس الجمعية "الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني": "إن هذا العمل يبين ما وصل إليه من ينفذ ويقف وراء هذه الأعمال من استخفاف بحرمات بيوت الله والدماء المعصومة، وانتهاك للحق في الحياة، وإقامة للشعائر الدينية، واستهداف للأشخاص المكلفين بالمحافظة على الحق في الأمن الذي هو من أهم حقوق الإنسان؛ مما يوجب وقوف جميع المواطنين والمقيمين صفاً واحداً مع الدولة لمكافحة واستئصال جذور هذا الفكر الذي أصبح يهدد الجميع بدون استثناء بجعله ثوابت الأمة أهدافاً مشروعة لأعمالهم المشينة التي لا تمتُّ للإسلام بأي صلة".
 
وقال: "الجمعية على ثقة بأن الجهات الأمنية المختصة قادرة- بإذن الله- على تقديم من يقف خلف هذه الأعمال إلى العدالة لينالوا عقابهم الرادع، وتدعو الله أن يحمي بلادنا من كل مكروه، وأن يتقبل المتوفين شهداء، ويلهم ذويهم الصبر، وأن يمنَّ على الجرحى بالشفاء العاجل إنه سميع مجيب".
مصدر الخبر :
سبق