أمير نجران للجنة تقدير الأضرار: انظروا إلى أوضاع الأسر والمنازل المتضررة بعين الإنسان العطوف
29 يوليو 2015 - 13 شوال 1436 هـ( 394 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :المملكة العربية السعودية > نجران
# وجَّه بالتنسيق مع فرع الشؤون الاجتماعية لمساعدة الأسر المحاذية للشريط الحدودي
 
أكد أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على راحة المواطنين، وتوفير ما يحقق لهم العيش الكريم في هذه البلاد المباركة، منوهاً بالتوجيهات الكريمة من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، للجهات المعنية بمعالجة أوضاع الأسر المتضررة في المنطقة.
وشدد خلال اجتماعه باللجنة الوزارية المعنية بتقدير الأضرار في المنطقة، على الأخذ بالجانب الإنساني، والنظر إلى أوضاع الأسر والمنازل المتضررة بعين الإنسان العطوف، بعيداً عن الجوانب الأخرى، وقال «وردتنا ملاحظات من بعض المواطنين بشأن التأخر في عمليات الإيواء، وآخرين يطالبون بإعادة النظر في التقديرات، وأنا أقول: إن اختلفت آراء أعضاء اللجنة في التقدير فإنه حينها يؤخذ بالرقم الأعلى، ومن تقرر إخلاؤه من المنزل يؤمَّن له السكن البديل فوراً، دون الدخول في إجراءات مطوَّلة في التعاطي مع معاملاتهم».
ووجَّه أمير نجران بالتنسيق مع فرع وزارة الشؤون الاجتماعية في المنطقة لمساعدة الأسر المحاذية للشريط الحدودي، الذين أخلوا منازلهم طوعاً، وإن لم يلحقهم ضرر.
 
مصدر الخبر :
الشرق السعودية