إطلاق أول مبادرة مجتمعية لمجلس المنطقة الشرقية في المسجد الحرام
12 يوليو 2015 - 25 رمضان 1436 هـ( 671 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الدمام
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة
أطلق مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية والذي يعمل تحت مظلة إمارة المنطقة الشرقية يوم أمس الاول أول مبادرة مجتمعية "تروية" في الحرم المكي الشريف تحت شعار "تروية سليمة لشعيرة عظيمة" والتي تعد إحدى أهم المبادرات البيئية التي يتم إطلاقها ضمن مبادرات المجلس بعد دراسات مستفيضة من نجاح هذه المبادرة مع عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة بجامعة الدمام، وتطبيقها كمرحلة اولية بمخيمات الافطار بالمنطقة الشرقية ليتم تبنيها وتطبيقها وبشكل أوسع من قبل مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية في الحرم المكي الشريف بالتعاون مع إمارة منطقة مكة المكرمة.
 
وتهدف هذه المبادرة الى سقاية المعتمرين خلال العشر الاواخر بطرق تهدف الى ترشيد استهلاك عبوات المياه البلاستيكية واستبدالها بعبوات صديقة للبيئة، تأكيدا لمفاهيم التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة التي تتمثل في البيئة والاقتصاد والمجتمع، حيث إن هذه المبادرة ستكون مستمرة طوال العشر الاواخر من رمضان يستفيد منها معتمرو وزوار المسجد الحرام بمكة المكرمة.
 
وأوضحت الامين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية لولوة بنت عواد الشمري، أن سمو الاميرة عبير بنت فيصل بن تركي ال سعود رئيسة مجلس الامناء للمجلس، حرصت كل الحرص على متابعة توزيع هذه العبوات ميدانياً في الحرم المكي، وكذلك متابعة كافة شحنات العبوات المصنعة في الصين حتى وصولها الى مكة المكرمة. مشيرة الى انه قد خصص وضمن الخطة الإستراتيجية لآليات التوزيع وحتى انتهاء العشر الاواخر توزيع 2500 قارورة ماء يومياً من اصل 15الف قارورة ماء مصنعة وصديقة للبيئة.
 
وأكدت لولوة بنت عواد الشمري أن هذه المبادرة تعد أول مبادرة مجتمعية تستهدف المعتمرين، وسيكون هناك مبادرات جديدة جارٍ الاعداد لها بمتابعة جادة ودقيقة من قبل رئيسة مجلس الامناء الاميرة عبير بنت فيصل، وذلك بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية التي يطمح اليها المجلس محققا التكامل والعمل المشترك في مجال المسؤولية الاجتماعية، اضافة الى ترجمة رسالة المجلس التي تتضمن تحفيز القطاع الخاص والعام والخيري والمؤسسات المدنية على التكامل وبناء الشراكات، وتبني مبادرات ونشاطات تستهدف تعزيز العمل المشترك في مجال العمل في مجال المسؤولية الاجتماعية وتنعكس إيجاباً على التنمية المستدامة في المنطقة الشرقية.
 
وأضافت لولوة بنت عواد الشمري: إن المجلس حدد مجموعة من الاهداف التي يسعى لتحقيقها، والتي تتمثل في تعزيز كفاءة الاداء المؤسسي للمجلس وتعزيز ثقافة المسئولية الاجتماعية في الجهات الحكومية والخاصة، وكذلك تطوير الشراكة والتعاون مع الجهات ذات العلاقة وإقامة شراكات إستراتيجية وتعاون بين المجلس والجهات المماثلة على المستويين المحلي والدولي، إضافة الى اقتراح المبادرات ذات العلاقة ببرامج المسئولية الاجتماعية المختلفة خصوصاً ما يتعلق بالبرامج الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والمعرفية وتلبية احتياجات المجتمع بالمنطقة الشرقية في مجال المسئولية الاجتماعية وتعزيز مشاركة المجتمع في تطوير نشاطات المسئولية الاجتماعية.
 
مصدر الخبر :
اليوم