تسليم الدفعة الأولى من المساعدات الإغاثية البحرينية للشعب اليمني
1 يوليو 2015 - 14 رمضان 1436 هـ( 384 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الإغاثي
الدولة :البحرين > المنامة
الدولة :البحرين

بتوجيه كريم من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وتحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية تم تسليم الدفعة الأولى من مساعدات مملكة البحرين للشعب اليمني الشقيق والتي تبلغ 910 أطنان من المواد الإغاثية والغذائية الطبية والمعيشية.
وفي تصريح بهذه المناسبة قال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إنه ‬يشرفنا أن نتقدم إلى سيدي‮ ‬الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري‮ ‬للمؤسسة الخيرية الملكية بخالص الشكر والتقدير والعرفان على اللفتة الإنسانية الكريمة لمساعدة الشعب اليمني الشقيق ومد يد العون وتقديم المساعدة انطلاقاً من الروابط الإنسانية التي تجمع بين مختلف شعوب العالم، وحرص جلالته على تخفيف المعاناة الحياتية للشعب اليمني في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها، حيث إن توقيت الشحنة وحجمها يعكس حرص جلالة الملك المفدى على تخفيف المعاناة الحياتية للشعب اليمني الشقيق خلال شهر رمضان المبارك، مشيداً سموه بدعم الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. مؤكداً سموه وقوف مملكة البحرين إلى جانب الشعب اليمني الشقيق في عملية إعادة الأمل.
ومن جانبه قال الدكتور مصطفى السيد رئيس اللجنة الأهلية لدعم الأشقاء في اليمن الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية انه على ضوء تكليف جلالة الملك المفدى وبتوجيه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، في ظل برنامج إعادة الأمل للشعب اليمني الشقيق، فقد قامت المؤسسة الخيرية الملكية بتجهيز الشحنة الأولى من المساعدات الإنسانية الإغاثية إلى الشعب اليمني الشقيق والتي تعتبر أكبر شحنة إغاثية وتحتوي على 910 أطنان من المواد الطبية والغذائية والمياه والخيام، والتي هم في أمس الحاجة لها، وتم تسليمها في ميناء جيبوتي إلى مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ضمن حملة الأمل للأشقاء اليمنيين (إنسانية بلا حدود) ليتم توزيعها في مختلف مناطق اليمن لضمان وصولها في أسرع وقت إلى أكبر عدد من الشعب اليمني الشقيق.
وبين بأن اللجنة الأهلية لدعم الأشقاء في اليمن قامت بالتنسيق وعمل الترتيبات اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية والعمل على توحيد الجهود لتقديم مختلف أنواع الدعم اللازم وفق الاحتياجات الفعلية والعاجلة وبما يتناسب مع الأوضاع الإنسانية.
وقال: تأتي هذه اللفتة الإنسانية الكريمة والمواقف النبيلة لجلالة الملك المفدى استمراراً لمسيرة العطاء والخير التي سنها جلالته في مساعدة الأشقاء والأصدقاء من الشعوب المنكوبة، ولدعم الأشقاء في اليمن جراء ما يعانونه من تداعيات الأحداث التي تشهدها جمهورية اليمن الشقيقة وللإسهام في تخفيف المعاناة الإنسانية للمحتاجين ومساندة اليمن على تجاوز الأوضاع الراهنة.
مثمناً التعاون والدعم الكبير الذي حظيت به المؤسسة من قبل وزارة الدفاع ووزارة الخارجية ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية والجمعيات الخيرية والمهنية وجميع المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين والمساهمين في تنفيذ هذه التوجيهات السامية.
كما أشاد بالتعاون الكبير الذي حظي به وفد المؤسسة الخيرية الملكية من قبل سفارة خادم الحرمين الشريفين في جيبوتي وسفارة دولة الكويت الشقيقة والحكومة الجيبوتية وبشكل خاص وزارتي الداخلية والصحة في جيبوتي والدكتورة سميرة خميس وزيرة التنمية الاجتماعية اليمنية.
يذكر أن قوة دفاع البحرين ساهمت وشاركت بالتعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية بشكل كبير وفعال في تأمين خط الملاحة البحرية من خلال مشاركة سفينة مملكة البحرين «صبحا» التابعة لسلاح البحرية الملكي البحريني التي عادت مؤخراً إلى البلاد في عملية «إعادة الأمل» ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث قامت السفينة بتأمين مسافة 250 ميلا ضمن منطقة مهمة قوات التحالف البحرية الممتدة من البحر الأحمر إلى بحر العرب في الحدود مع سلطنة عمان لوصول شحنة مساعدات مملكة البحرين وغيرها من المساعدات الإنسانية لإغاثة الشعب اليمني الشقيق.
والجدير بالذكر أنه شارك في توصيل المواد والاتصال بالمسؤولين لنقل تحيات مملكة البحرين حكومةً وشعباً، وزيارة مخيمات اللاجئين في جيبوتي قبل توصيل المواد إلى اليمن، وفد مكون من المهندس ابراهيم الدوسري مدير إدارة المشاريع والتخطيط، والشيخ علي بن خليفة آل خليفة مدير إدارة تنمية الموارد الخيرية، وعدد من المتطوعين جزاهم الله خيرا.

مصدر الخبر :
أحبار الخليج