(20) مليون درهم لدار البر من مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية لدعم المحتاجين
18 يونيو 2015 - 1 رمضان 1436 هـ( 475 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الإمارات > دبي
الدولة :الإمارات

في لقائها الخيري السنوي بندوة الثقافة والعلوم بدبي لدعم المؤسسات العاملة في ميدان العمل الخيري والإنساني وبحضور عدد من ممثلي هذه المؤسسات، ساهمت مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية إحدى مؤسسات مجموعة بنك دبي الإسلامي بتقديم 20 مليون درهم لجمعية دار البر لصرفها على المستحقين في مصارف الزكاة والمساعدات للمستحقين وفق الإجراءات المتبعة بإدارة الزكاة ولجان البحث الاجتماعي بالجمعية، ويأتي ذلك في إطار دعم المشاريع الخيرية والإنسانية والتعاون البناء والشراكة الاستراتيجية بين جمعية دار البر ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية ومؤسسات المجتمع المدني والخيرية، وخلال اللقاء قام السيد/ عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر باستلام شيك المساهمة من سعادة/ عبدالرزاق العبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية.
 
وقد أشاد عبدالله علي بن زايد بتعاون مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية مع جمعية دار البر منذ سنوات وتقديم دعمها الخيري للأيتام والفقراء والمحتاجين عبر إدارة الزكاة بالجمعية ومشاركتها في رعاية حفل أم العطاء الموافق للحفل السنوي لأيتام جمعية دار البر في أول أيام شهر رمضان المبارك من كل عام، وبالجهود الكبيرة الواضحة للمؤسسة في خدمة مجتمع الإمارات.
 
وقدم بن زايد شكر وتقدير جمعية دار البر لأسرة بنك دبي الإسلامي ومؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية على هذه المساهمة الكريمة التي ستخفف الأعباء والمعاناة عن كثير من الأسر والأفراد المستحقين لمساعدات الزكاة لدى جمعية دار البر وفقا لكشوف الباحثين الاجتماعيين والمستندات الخاصة بالطلبات وقرارات اللجنة المختصة بالموافقات اللازمة، وموضحاً حرص دار البر على إيصال المبالغ إلى مستحقيها وفق مصارف الزكاة المعروفة للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل ، ومشيراً إلى استمرار التعاون بينهما باعتبار أن مؤسسة دبي الإسلامي شريك استراتيجي أساسي لدار البر في تحقيق أهدافها وتتعاون معنا على البر والتقوى في خدمة الفقراء والمحتاجين.
 
كما أشار عبدالرزاق العبدالله إلى أن مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية دأبت على دعم المؤسسات الخيرية بالدولة وتسليمها مبالغ الزكاة لتوزيعها على مستحقيها وتتعاون مع جميع الهيئات والجمعيات الخيرية لتقوم بأداء دورها في خدمة المحتاجين والفقراء وتقديم العون لهم، ووفقاً للشفافية المعهودة في تعاملات دار البر وتقديمها المستندات الدالة بوجهات الصرف وبالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ومشيراً إلى أن المؤسسة مستمرة في تقديم هذا التعاون والتواصل مع كافة المؤسسات الخيرية لتحقيق أهداف المؤسسة في دعم الفئات الضعيفة والمحتاجة والمستحقين والتعاون على البرِّ والتقوى.

مصدر الخبر :
مداد-دبي