التركي يفتتح وقف (أيتام) هيئة الإغاثة بمكة المكرمة
11 يونيو 2015 - 24 شعبان 1436 هـ( 613 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

يفتتح معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة للرابطة في يوم الأربعاء القادم الموافق (29) من شهر شعبان الجاري مبنى وقف (الأيتام) الذي يقع في منطقة أجياد السد بمكة المكرمة وذلك في حفل دعي له لفيف من المسؤولين في الرابطة والهيئة وعدداً من رجال الأعمال ورجال الصحافة والإعلام ..

وصرح الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب إن هذ (المبنى) الذي شيدته الهيئة هو بمثابة (وقف) ستستفيد الهيئة من ريعه للصرف على الأيتام المكفولين لديها في داخل المملكة وخارجها وفي مختلف المناحي الصحية والتربوية والتأهيلية لهذه الفئة الضعيفة التي فقدت معيلها .. وأضاف أن هذا المبنى وبموقعه الاستراتيجي المقابل للقصور الملكية يبعد عن الحرم المكي الشريف بحوالي (150) متراً ويضم في ثناياه (29) طابقاً منها (7) طوابق للاستفادة منها في أعمال الخدمة المرتبطة بالمبنى بينما هناك (22) طابقاً يحتوي على (464) غرفة سكنية من طراز فندقي (4) نجوم .. مشيراً إلى أن التكلفة الإجمالية لبناء هذا (الوقف) بلغت (293.110.000) ريال وسيكون عائداته السنوية أكثر من (50) مليون ريال لافتاً أن الهيئة استعانت في بناءه بعد الله سبحانه وتعالى على الدعم المادي الكبير من قبل الميسورين والميسورات من أبناء وبنات المملكة كما هي الحالة نفسها في بناء (6) مشاريع أخرى للأوقاف في منطقة مكة المكرمة أيضاً وبتكلفة إجمالية قدرها حوالي (500) مليون ريال تعود عائداتها المالية التي تبلغ أكثر من (مائة) مليون ريال سنوياً للصرف على نشاطاتها الإغاثية والإنسانية المتنوعة والتي تمتد لمئات الدول الفقيرة في معظم أنحاء العالم ..وبين الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية أن الهيئة حرصت على إنشاء هذه (الأوقاف) في أطهر بقعة من بقاع العالم وهي (مكة المكرمة) من أجل تحقيق أكبر قدر من العائدات المالية التي تؤهلها في القيام برسالتها الإنسانية على الوجه الأكمل وحتى لا يكون الاعتماد الكلي على هذه الموارد مرهوناً بالهبات أو الزكوات أو المعونات وذلك وفقاً لأهداف خطتها الاستراتيجية .. ونوه الطيب أن هذا المبنى الجديد سيكون عائداته بإذن المولى عز وجل مورداً أساسياً للصرف على الأيتام المكفولين لدى الهيئة والذين يبلغ عددهم أكثر من (90) ألف يتيم ويتيمة في (35) دولة آسيوية وأفريقية وأوروبية بجانب الأيتام الذين يعيشون في (10) أدوار في بعض دول العالم و(15) مركزاً اجتماعية تتبع للهيئة في كل من الأردن والسودان .. إضافة إلى كفالتها لـ (19) ألف يتيم ويتيمة في مختلف أرجاء المملكة ..

مصدر الخبر :
مداد-جدة